مسؤول برلماني باكستاني : اي مغامرة ضد ايران ستخل بالسلام والاستقرار في المنطقة

اسلام اباد / 12 نيسان / ابريل / ارنا – قال نائب رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني "سليم ماندوفي والا" : ان اي مغامرة ضد ايران ستخل بالسلام والاستقرار في المنطقة؛ مشددا على الدور الذي يضطلع به المجتمع الدولي لرفع الحظر عن طهران ودعمها في مكافحة فيروس كورونا.

واضاف "ماندوفي والا" في حوار مع وكالة "سبوتنيك" الروسية للانباء، ان معالجة الوضع الاقليمي الراهن، يستدعي التحلي بالوعي والحكمة من جانب كافة الاطراف؛ داعيا اللاعبين الرئيسيين الى تفعيل دورهم لترسيخ السلام والتنمية في المنطقة.

وفيما نوّه بالعلاقات المميزة القائمة بين طهران واسلام اباد، حذّر نائب رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني من التحركات الرامية الى عزل ايران دوليا؛ مبينا انها لن تجدي نفعا على هذا البلد.

وفي سياق متصل، اشار "ماندوفي والا" الى بعض الخطوات المتهورة التي اتخذت مؤخرا عبر توجيه الاتهامات الى ايران؛ مبينا ان تداعيات هذه التحركات اخلّت بالسلام والاستقرار الاقليميين.

وقال المسؤول البرلماني الباكستاني : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمرّ اليوم بمرحلة الاختبار بسبب انتشار فيروس كورونا والحظر المفروض على هذا البلد، وبما يلزم على العالم ان يضع حدا لذلك.

واردف، ان المجتمع الدولي وانطلاقا من رؤيته الانسانية مطالب بالتدخل من اجل رفع الحظر عن ايران ومساندة الشعب الايراني والتقليل من معاناته.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
8 + 1 =