الراحل"حسن انوشه".. النجم الساطع في سماء الادب الفارسي

طهران/ 13 نيسان/ ابريل/ ارنا –يعتبر الكاتب والمؤرخ الايراني الراحل ورئيس فريق موسوعة الادب الفارسي الدكتور "حسن انوشه" الذي توفى يوم 11 نيسان /ابريل الجاري عن عمر ناهز 75 عاما بعد صراع مع مرض السرطان يعتبر من اسطع النجوم في سماء الادب الفارسي في العصر الراهن.

ولد الدكتور انوشه في 5 اذار / مارس 1945 بمدينة بابل الايرانية واكمل دراسته في جامعة طهران في قسم اللغة والادب العربي ونال شهادة الدكتوراه.

وبعد الانتهاء من الدراسة الجامعية تفرغ الراحل للتدريس والتحقيق وقام بترجمة 15 كتابا الى الفارسية وله اكثر من 2500 مقال كتبها لدائرة المعارف الشيعية.

له الكثير من المؤلفات نذكر منها:

1- تاريخ ايران (من ظهور الاسلام الى الحكم السلجوقي)

2- تاريخ ايران (من السلوكيين الى نهاية الدولة الساسانية)

3- تاريخ ايران (من السلجوقيين الى نهاية الدولة الايلخانية)

4- ايران والحضارة الايرانية ؛ كلمان هوار

5- ترجمة كتاب ايران في مطلع التاريخ

ووفقًا لموسوعة الأدب الفارسي التي كتبها حسن أنوشه، يقدر عدد المتحدثين بالفارسية في العالم بأكثر من 150 مليون شخص في 29 دولة ، معظمهم يعيشون في إيران وطاجيكستان وأفغانستان والهند وباكستان وبنغلاديش وهي اللغة المنتشرة ايضا بين أكراد العراق.

وقد بعث وزير الثقافة والارشاد الاسلامي"سيد عباس صالحي" ببرقية تعزية بمناسبة وفاة الدكتور انوشة جاء فيها " ان خبر وفاة الاستاذ والمحقق والباحث والمؤرخ في اللغة والادب الفارسي الدكتور حسن انوشة كان مدعاة للاسف الشديد".

وقال صالحي ان المرحوم كان يرأس فريق مؤلفي موسوعة  الادب الفارسي وهو من مفاخر ايران الذي قضى عمره في تحصيل العلم والمعرفة وقدم الكثير للادب الفارسي ومن سماته الاخلاق الفاضلة وحسن الخلق.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =