باحثون ایرانیون یصممون مستشعرا نانویا لتحديد حجم الفيروس

طهران/ 13 نيسان/ ابريل/ ارنا- استطاع الباحثون في جامعة "تربية مدرس" الايرانية وبالتعاون مع جامعة "ناتينغهام" البريطانية من تصميم مستشعر نانوي يقوم بقياس حجم الفيروس مخبريا وفي جسم الانسان.

وقال منفذ المشروع الدكتور "مسعود سلطان رضائي" : ان تعيين حجم الجسيمات البيولوجية من اهم الامور التي شغلت العلماء والباحثين طوال السنين الماضية وفي هذا الصدد تم ابداع الكثير من الطرق والمعدات ولكنها لم تخلو من اخطاء.

واضاف الدكتور رضائي: لكننا في هذا العمل البحثي استطعنا ابداع طريقة جديدة لقياس حجم الفيروسات في حالتين : درجة حرارة جسم الانسان ودرجة حرارة المختبر.

وتابع: في هذا الصدد تم تصميم متحسس نانوي يقوم بقياس حجم الفيروس مخبريا وفي جسم الانسان باستخدام التقنية الحيوية والهندسة الطبية.

واشار الدكتور رضائي الى استخدامات هذا المستشعر في المجالات الاخرى وقال : يمكن الاستفادة منه في الصناعات النفطية لقياس الجسيمات او في المدن الكبيرة  والمصانع لقياس الجسيمات المعلقة في الهواء وكمية التلوث الناجم عنها.

وتم نشر نتائج البحث في مقال بعنوان  "A thermosensitive electromechanical model for detecting biological particles " في مجلة " Scientific Reports" العلمية.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
6 + 5 =