نائب سابق في الدوما الروسي: استمرار الحظر الاميركي على ايران في ظل تفشي كورونا ارهاب دولة

موسكو / 14 نيسان / ابريل /ارنا- اعتبر النائب السابق في مجلس الدوما الروسي شاميل سلطانوف، استمرار الحظر الاميركي على ايران في ظروف التفشي العالمي لفيروس كورونا مثالا بارزا لارهاب الدولة.

وقال شاميل سلطانوف رئيس مركز دراسات الشرق الاوسط في روسيا في تصريح ادلى به لمراسل وكالة "ارنا" في موسكو، ان استمرار فرض الحظر على ايران من قبل اميركا في هذه الظروف التي اودى فيها فيروس "كوفيد-19" بحياة عشرات الالاف من الافراد (على صعيد العالم) انما ترتكب جريمة ضد الانسانية.

واضاف الخبير الروسي، ان جميع دول العالم تتعاون مع بعضها بعضا في ظروف الازمة هذه الا ان اميركا ليست لا تتعاون فقط بل تمنع الدول الاخرى ايضا عن التعاون لمواجهة فيروس كورونا في الدول التي تعارض سياساتها.

ودعا رئيس مجموعة الرؤى الاستراتيجية لروسيا والعالم الاسلامي المجتمع العالمي في هذه الظروف لدعم ايران وفنزويلا وبعض الدول الاخرى المستهدفة بالحظر الاميركي وقال، ان فرض الحظر على ايران من قبل اميركا ادى للمزيد من كراهية الشعوب الاسلامية تجاه البيت الابيض.

ودعا الخبير الروسي الدول الاسلامية للمبادرة الى مساعدة ايران في مواجهة فيروس كورونا ودعمها امام سياسات واشنطن المناهضة للانسانية.

واكد بانه يجب فرض الضغوط على اميركا في المنظمات الدولية من اجل تغيير سياستها تجاه ايران واضاف، للاسف ان الحظر تحول الى محور السياسة الخارجية الاميركية التي تستخدمها للاضرار بالدول ذات السياسات المستقلة مثل ايران وروسيا.

وقال الخبير الروسي، ان اميركا لا يمكنها فرض نظامها احادي القطب على الدول الاخرى لذا فقد لجات الى فرض الحظر على الشعوب الا ان هذا الاسلوب سيضر باميركا ومن شانه ان يؤدي للمزيد من عدم الثقة بها على الصعيد الدولي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
9 + 5 =