الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق يندد باستمرار الحصار الاميركي الجائر على ايران في عصر كورونا

بغداد/15 نيسان/ابريل/ارنا-أعلن الامين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق المهندس جاسم محمد جعفر البياتي استنكاره وتنديده بالحصار الأمريكي المفروض على الجمهورية الاسلامية الايرانية، مؤكدا استمراره في عصر كورونا معناه إبادة جماعية لـ 80 مليون ايراني وهذه جريمة لا تغتفر.

وقال البياتي في تصريح خاص لوكالة الجمهورية الاسلامية للانباء "ارنا" : "ما ذنب الأطفال والنساء الإيرانيون الذين يعانون من شحة الغذاء والدواء والحاجيات الضرورية في حياتهم اليومية".

واضاف، ان "محاربة العملة الإيرانية معناها محاربة الفقراء والعزل وأصحاب الدخل المحدود من الشعب الايراني"، مشددا "ان مثل هذه الحروب الاقتصادية قضايا جنائية دولية على الأمم المتحدة والدول المؤثرة فيها والشعوب المحايدة الضغط على امريكا لرفع الحصار المفروض على هذا الشعب".

واعتبر البياتي "هذا الحصار من قبل الاستكبار بالحرب غير الشريفة وغير المبررة ، الهدف منها اذلال الشعوب وتوهينها وفرض الهيمنة الاستعلائية عليها التي ترفضها الشعوب المستقلة".

وشكر الامين العام للاتحاد الاسلامي لتركمان العراق "الجمهورية الإسلامية الإيرانية على موقفها المساند والداعم للعراق الجديد في محاربة الإرهاب وفلول داعش ومساعدته  اقتصاديا ،بتزويد العراق الكهرباء والغاز وضروريات الحياة".

وطالب البياتي "الحكومة العراقية بعدم الإذعان للقرارات الأمريكية الجائرة المفروضة على إيران والاستمرار بالتعامل الاقتصادي معها وتزويدها  بالمواد الطبية والغذائية الضرورية".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 9 =