محادثات بين السفيرين الايراني والكويتي في موسكو حول العلاقات الثنائية والتعاون الاقليمي وازمة كورونا

موسكو / 15 نيسان / ابريل /ارنا- اجرى السفير الإيراني في موسكو كاظم جلالي محادثات هاتفية مع نظيره الكويتي عبدالعزيز العدواني حول العلاقات الثنائية بين البلدين والتعاون الإقليمي وقضية تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) في العالم.

وقال جلالي خلال المحادثات الهاتفية إن أزمة كورونا أظهرت مرة أخرى ضرورة التعاون الجماعي في المنطقة، مشيراً إلى مبادرة الجمهورية الإسلامية الايرانية لضمان أمن الخليج الفارسي وقال إن مبادرة إيران ليست مجرد مبادرة أمنية، بل مبادرة شاملة في جميع المجالات السياسية والامنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتاريخية.

واضاف السفير الإيراني، انه من الممكن مناقشة خطة للتعاون في مجال الصحة الإقليمية، وبعبارة أخرى، الدبلوماسية الصحية ، بهدف إيجاد استراتيجيات وبروتوكولات مشتركة لمكافحة كورونا .

بدوره وصف السفير الكويتي عبدالعزيز العدواني، العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الايرانية والكويت بأنها ودية وعريقة، لافتا الى انه في ظل الظروف الصعبة الراهنة حيث يتفشى فيروس كورونا في كل العالم لا ينبغي ان تؤدي الخلافات السياسية الى الحاق الضرر بالمواطنين العاديين وان الكويت في ضوء ماضي صداقتها مع ايران سعت الى مساعدة ايران على صعيد مواجهتها فيروس كورونا .

وفي هذه المحادثات عبّر الجانبان عن رغبتهما في مواصلة اتصالاتهما حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 14 =