محافظ البنك المركزي: اعددنا خططا للنمو الاقتصادي بعد تجاوز ازمة كورونا

طهران / 15 نيسان / ابريل / ارنا- اعلن محافظ البنك المركزي الايراني عبدالناصر همتي عن اعداد خطط لتحقيق النمو الاقتصادي في البلاد بعد تجاوز ازمة كورونا.

وقال همتي في حوار مع التلفزيون الايراني، مساء الثلاثاء، انه في ضوء تاكيدات سماحة قائد الثورة الاسلامية فقد قمنا باعداد خطط لتحقيق النمو الاقتصادي سنعلن عنها ان شاء الله تعالى بعد الخروج من مشاكل ازمة كورونا.

واشار الى الحظر المفروض والقيود القائمة امام الحصول على احتياطيات البلاد من العملة الصعبة في الخارج واضاف، اننا نمتلك الكثير من احتياطيات العملة الصعبة (في الخارج) لكننا نواجه قيودا للحصول عليها.

وحول توقعاته حول النمو الاقتصادي في البلاد خلال العام الجاري قال، ان نمونا الاقتصادي مع احتساب النفط سجل انكماشا بنسبة 5 بالمائة قبل عامين، وفي العام الماضي شهد انكماشا اكبر مع النفط بسبب تشديد الحظر والضغوط القصوى.

وتابع محافظ البنك المركزي، انه خلال الثلثين الثاني والثالث من العام الماضي بلغ النمو الاقتصادي 1.3 بالمائة من دون النفط وحتى انه بلغ في القطاع الزراعي 8.5 بالمائة وفي القطاع الصناعي اكثر من 2 بالمائة، كما حققت الخدمات نموا جيدا الا ان النمو الاقتصادي مع النفط سجل انكماشا بنسبة 6.7 بالمائة.

واعرب همتي عن ثقته بان القطاعات الاقتصادية الاخرى غير النفطية ايضا ستحقق نموا جيدا خلال العام الجاري، واعتبر الفرصة المتوفرة الان بانها ذهبية لتحسين النمو الاقتصادي مع النفط وقال، ان أسوأ التوقعات من قبل الزملاء (في البنك المركزي) هو ان لا يتجاوز الانكماش اكثر من 1.5 بالمائة.

وفي الاشارة الى طلب ايران الحصول على قرض من صندوق النقد الدولي قدره 5 مليارات دولار، اعتبر ان حق ايران الحصول على هذا القرض واضاف، ان هذا المبلغ سيغطي جزءا من حاجاتنا وان لم يمنحوه لنا فلن يحدث امر ما لكنهم يكشفون بذلك عن طبيعتهم.

وقال همتي، لقد اعلنا باننا سنستلم المبلغ (في حال المصادقة على منحه) عبر القناة المالية "اينستكس" وسويسرا ونعتزم شراء ادوية وسلع اساسية به ونامل بان يثبتوا صدقيتهم في التعامل.

وحول الارصدة الايرانية البالغة 1.6 مليار دولار المجمدة في لوكسمبورغ قال همتي، ان اميركا كانت قد جمدت ملياري دولار من الارصدة الايرانية في اميركا لدفعه لذوي ضحايا حادثة 11 سبتمبر التي لا علاقة لنا بها وسنحصل عليه ان شاء الله تعالى كما ان لنا 1.6 مليار دولار في لوكسمبورغ اراد الاميركيون تجميده ومن ثم نقله الى اميركا لكننا لحسن الحظ تمكنا في ظل جهود وتعاون المحامين من الوقوف امام اجرائهم هذا وهو ما اعلنته المحكمة في لوكسمبروغ الا ان القرار النهائي يجب ان تتخذه المحكمة العليا، لذا علينا من الان فصاعدا ممارسة الضغوط لانجاز نقل هذه الارصدة الى ايران.

واشار الى ان لنا مليارات الدولارات من هذه الاحتياطيات (في الخارج) مؤكدا باننا سنحصل عليها كلها.

وفي جانب اخر من حديثه صرح همتي بان القرض البالغ قيمته مليون تومان (الدولار يعادل 4200 تومان رسميا) الذي سيتم منحه للاسر المشمولة بالدعم الحكومي سيكون بصورة "القرض الحسن" ويكون تسديد المبلغ على مدى 30 شهرا ويتم خصمه من مبلغ الدعم الحكومي.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
9 + 6 =