عضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي يدعو دول جوار ايران والعالم لكسر الحصار الامريكي

بغداد/16 نيسان/ابريل/ارنا- أكد مهدي عبدالكريم الحيدري، عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي بزعامة (مسعود البارزاني)، ان حزبه يقف بالضد من أي نوع من العقوبات الظالمة التي تفرضها الولايات المتحدة على الجمهورية الاسلامية في ايران.

وقال الحيدري في تصريح خاص لمراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء "ارنا" في بغداد، انه "في العراق ليس الحزب الديمقراطي الكردستاني فقط، بل الجميع حكومة وشعبا في هذا البلد يقفون بالضد ويدينون العقوبات الظالمة للدول الغربية وعلى رأسها امريكا ضد البلد الصديق والشقيق والجار الجمهورية الاسلامية في ايران".

وأضاف، ان "رئيس الوزراء العراقي المستقيل السيد عادل عبدالمهدي، وقف بكل فخر ضد هذه العقوبات وأدان هذا الحصار الامريكي الظالم على الشعب الايراني، لذلك دفع ثمن موقفه الانساني هذا".

وأشار الحيدري الى انه "في هذا الظرف الحساس الذي يواجهه جميع العالم بعد ظهور فايروس كورونا يجب ان لاينظر الى المكاسب السياسية، والحصار الظالم المفروض على الجمهورية الاسلامية اخذ يؤثر بشكل كبير على الاوضاع الاقتصادية والانسانية".

ولفت الى ان "العراق حكومة وشعبا لاينسى ابدا مواقف الجمهورية الاسلامية في مد يد العون والدفاع عن الشعب العراقي في اصعب الظروف ومن ضمن هذه الظروف الحرب ضد داعش، بالاضافة الى موقفها في الحصار الاقتصادي على العراق والذي استمر 13 عاما، وهذا امر غير خاف على الجميع"

وأوضح، انه "خلال فترة الحصار الاقتصادي الامريكي الجائر على العراق والذي استمر  13 عاما والذي ادى الى مقتل الملايين من الشعب العراقي، كانت الجمهورية الاسلامية المتنفس الوحيد للعراق لوصول المساعدات الانسانية والاقتصادية في ظل تلك الظروف العسيرة جدا".

وأكد على ان "باستطاعة دول الجوار للجمهورية الاسلامية ومن ضمنها العراق ان يكون لها موقف في هذه المرحلة الحساسة لكسر الحصار وايصال المساعدات الانسانية والطبية والادوية الى داخل ايران" مشددا "ان هذا امر ضروري جدا ومصيري والدول المجاورة لايران باستطاعتها الضغط على امريكا ووضعها امام الامر الواقع لفك الحصار". 

وتابع "باستطاعة المجتمع الدولي ايضا في هذا الظرف الحساس الذي يشهده العالم والذي يتطلب من الجميع التعاون والاتحاد في مواجهة فيروس كورونا، ان يمارس الضغط على امريكا لانهاء هذا الحصار الظالم ضد الشعب الايراني".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =