الجيش والحرس الثوري يشكلان يدا واحدة امام نظام الهيمنة والاستكبار

طهران/ 16 نيسان/ ابريل/ ارنا – اكد القائد العام للحرس الثوري في ايران اللواء حسين سلامي بان قوات الجيش والحرس الثوري لن تتوانى لحظة في تعزيز عوامل الردع والاقتدار الشامل للبلاد، رغم احقاد وخبائث العدو وتشكل يدا واحدة امام نظام الهيمنة والاستكبار.

وفي رسالة وجهها الى القائد العام للجيش الايراني اللواء عبدالرحيم موسوي، اشار اللواء سلامي الى الدور الكبير والمدهش والملحمي لقوات الجيش في حراسة استقلال ووحدة وسيادة البلاد والتصدي باقتدار لتهديدات جبهة العدو وصون الامن المستديم للحدود البرية والبحرية والجوية في ظل الوحدة والتنسيق والتعاون والتعاطي مع سائر القوات المسلحة خاصة الحرس الثوري، بما يعزز قدرات البلاد الرادعة وتحقيق المزيد من تلالؤ عزة وعظمة واقتدار الشعب الايراني على الصعيد العالمي.  

ونوه الى ان الحرس الثوري يشيد في هذا اليوم المبارك، يوم الجيش، بالجهود المخلصة لقوات الجيش في هذه الايام في سياق دعم جهود المجاهدين والمدافعين في القطاع الصحي وتقديم الخدمة للشعب في مواجهة فيروس كورونا.

واكد بان قوات الجيش والحرس الثوري تشكل بفضل الباري تعالى يدا واحدة وبنيانا مرصوصا للجمهورية الاسلامية امام نظام الهيمنة والاستكبار والطامعين بهذه الارض، وسوف لن تتوانى لحظة في تعزيز عوامل الردع والاقتدار الشامل للبلاد وبلوغ الافاق الشامخة والصانعة للحضارة رغم احقاد العدو وخبائثه.

تعليقك

You are replying to: .
1 + 4 =