المتحدث باسم الخارجية : المشاورات جارية لتسيير 3 رحلات جوية من ايطاليا الى ايران

طهران / 17 نيسان / ابريل / ارنا – اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية "سيد عباس موسوي"، في معرض الاشارة الى موضوع عودة طلاب الجامعات الايرانيين من ايطاليا الى البلاد، اكد بان المشاورات جارية حاليا لتسيير رحلة جوية واحدة من روما ورحلتين اثنتين من ميلان الى طهران.

وفي تصريح لمراسل "ارنا" اليوم الجمعة، جدد موسوي الاشارة الى الغاء رحلة شركة الطيران الايرانية التي كانت مرتقبة اليوم من العاصمة الايطالية باتجاه طهران؛ منوها باجراءات الخارجية في سياق اعادة المواطنين والطلبة الايرانيين من هذا البلد الى ايران.

وقال : ان وزارة الخارجية الى جانب السفارة الايرانية في روما تجريان حاليا المشاورات والتنسيق مع مسؤولي وزارة الصحة وشركة الطيران الايرانيتين بهدف تسيير رحلة جوية اخرى انطلاقا من العاصمة الايطالية ورحلتين من ميلان باتجاه طهران.

وتابع، "كما تباحثنا في هذا الاطار مع الجهات الطلابية المعنية بروما وميلان لاعداد قائمة باسماء المتقدمين لتسيير الرحلات الجوية وارسالها الى الخارجية وسائر المؤسسات ذات الصلة بعد اصدار الموافقة المبدئية بهذا الشان.

وفي السياق نفسه اشار موسوي الى الاجتماعات العديدة التي عقدتها وزارة الخارجية مع وزارة الصحة الايرانيتين (اللجنة القيادية لمكافحة فيروس كورونا) ومنظمة الطيران الايرانية بهدف اعداد بروتوكولات صحية.

واضاف : لقد تم ابلاغ البعثات الدبلوماسية في روما وميلان بالبروتوكولات الصحية الصادرة عن وزارة الصحة واللجنة الوطنية لمكافحة كورونا من اجل تعميمها على الطلاب والرعايا الايرانيين الراغبين في العودة مع التاكيد على ضرورة اتباع هذه المعايير  بوصفها الشرط المسبق لتحقيق عودة هؤلاء الى البلاد.

ونوه باعداد وتعميم نماذج اخذ البيانات الشخصية الخاصة بالمسافرين واعادتها الى طهران تمهيدا لوضعهم داخل الحجر الصحي؛ وقال : لقد تم من جديد تحذير مكاتب الطيران الايراني في روما وميلان بشأن ضرورة تعبئة هذه النماذج وعدم السماح بركوب المسافرين الذين لايبالون احيانا الى البروتوكولات الصحية المعتمدة في ايران.  

كما اشار الى المباحثات الواسعة بين سفارة الجمهورية الاسلامية في روما مع الخارجية ومنظمة الطيران المدني والجهات المعنية في ايطاليا لاستصدار تصاريح تسيير الرحلات الجوية الخاصة نحو البلاد؛ مضافا الى المباحثات التي اجرتها الخارجية الايرانية مع وزارة الداخلية و مراكز الامن العام والشرطة في ايطاليا حول تسوية مشاکل اقامة الطلبة الايرانيين في مرحلة ما بعد كورونا وسبل عودتهم الى ايطاليا.

وفي الختام اعلن موسوي، انه بفضل هذه الجهود وصل امس الخميس الى البلاد اول فريق من الطلبة الايرانيين القادمين من ايطاليا وسلم الى الجهات المعنية لاتخاذ الاجراءات الصحية اللازمة.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
2 + 7 =