موسوی : الخارجیة لن تتدخل اطلاقا فی تنفیذ البروتوکولات الصحیة داخل البلاد

طهران / 17 نیسان / ابریل / ارنا – اکد المتحدث باسم وزارة الخارجیة الایرانیة "سید عباس موسوی" ، ضرورة التزام جمیع الرعایا الایرانیین وفی کافة الظروف بتعلیمات وبروتوکولات وزارة الصحة والعلاج والتعلیم الطبی الایرانیة؛ مصرحا ان مسؤولیة الحفاظ علی ارواح وسلامة الشعب الایرانی داخل البلاد تقع علی عاتق وزارة الصحة دون ان یکون للخارجیة ای تدخل فی تنفیذ هذه البروتوکولات.

وردّا على مزاعم بعض الاشخاص غير المطلعين حول عودة الطلاب الايرانيين من ايطاليا، اذ اكد موسوي على كامل التنسيق بين الحكومة واركانها في سياق مكافحة فيروس كورونا والحد من آثاره وتداعياته السلبية، قال : ان احدى المهام الكبيرة التي تولّتها الخارجية في مرحلة ما بعد انتشار مرض كورونا وتوقف الرحلات الجوية او غلق الكثير من الحدود، تمثلت في اعادة الرعايا الايرانيين الراغبين بالعودة الى البلاد بمن فيهم طلاب الجامعات.

واضاف، ان ذلك تحقق عبر المشاورات المكثفة مع مسوؤلي الدول المعنية الى جانب التنسيق الوثيق مع وزارة الصحة وشركات الطيران.
واكد متحدث الخارجية، انه بطبيعة الحال وبعد اعادة المواطنين الاعزاء الى البلاد، ليس هناك اي تدخل من جانب وزارة الخارجية في مجال تنفيذ البروتوكولات الصحية، لان هذا الامر الهام لا يدخل ضمن صلاحيات ومسؤولياتها.

وتابع موسوي، ان وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي تتولى مسؤولية الحفاظ على ارواح وسلامة الشعب، بما يلزم على جميع الرعايا الايرانيين وفي كافة الظروف اتباع التعليمات والبروتوكولات الصحية الصادرة عن هذه الوزارة.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
6 + 6 =