الشركات المعرفية الإيرانية حلت محل الشركات الكندية في صناعة اجهزة الاتصالات

طهران/ 18 نيسان/ ابريل/ ارنا - حلت شركة إيرانية قائمة على المعرفة محل المورد الكندي في صناعة اجهزة الاتصالات في البلاد من خلال إنتاج "جهاز محاكاة القنوات".

وافادت دائرة الشؤون العلمية والتكنولوجيا التابعة لرئاسة الجمهورية اليوم السبت، إن صنعة الاتصالات كانت تسورد جهازا يسمى "محاكي القناة " من شركة كندية، وبعد شراء هذه الشركة من قبل شركة أمريكية وفرض الحظر على المبيعات، فان الفرصة باتت متاحة أمام شركة إيرانية قائمة على المعرفة لتوطين هذه القطعة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة الإيرانية المعرفية المصنعة للقطعة "سروش اخلاقي اصفهاني": تُستخدم هذه القطعة في نظام الاتصالات في البلاد لاختبار أداء المودم، موضحا بان هذه القطعة لم تنتج سابقا في البلاد، وغالبا ما يتم تلبية الطلب المحلي عن طريق الشراء من شركة كندية، وتم شراء الشركة الكندية من قبل شركة أمريكية ولم تعد راغبة في بيع الجهاز إلى إيران مع منتجات أخرى.

وقال الناشط التكنولوجي: بعد طرح الموضوع في وحدة البحث والتطوير وبمساعدة الموارد العلمية والأكاديمية للبلاد، تم وضع بناء هذا الجهاز على جدول الأعمال، ولحسن الحظ فقد أعرب المستخدمون المحليون عن رضاهم للمنتج، الذي يعد مصدر فخر للمصنعين والعلماء الشباب.

 وفي إشارة إلى القدرة المحلية الكبيرة، أضاف أصفهاني: سعر المنتج المحلي يبلغ حوالي ثُمن المنتج الأجنبي نفسه، وهذا يوضح مدى إمكانية منع التدفق غير الضروري للعملات الأجنبية إذا اعتمدنا على القوة المحلية والثقة بالنفس.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =