١٨‏/٠٤‏/٢٠٢٠ ٥:٤١ م
رقم الصحفي: 2463
رمز الخبر: 83755606
٠ Persons

سمات

متطوعون فلسطينيون يحاربون كورونا بالقراءة

غزة/18 نيسان/ابريل/ارنا- يتجول فريق شبابي بين أزقة مخيم دير البلح وسط قطاع غزة لإعارة الكتب للأطفال خلال فترة الحجر المنزلي بسبب تفشي فايروس كورونا.

وأطلق فريق شبابي مبادرة تحت اسم "بسكليت (دراجة هوائية) ولنا حياة" لبث الأمل والمعرقة والثقافة لدى الأطفال وهم في منازلهم.
وتقول المتطوعة إلياء زريعي إن الفكرة جاءت بعد أن خلت مكتبة "البرامج النسائية" من الزوار وأصبحت حزينة عقب حالة الإغلاق التي فرضتها الجهات الحكومية المختصة على الكثير من المرافق العامة في قطاع غزة بداية مارس/ آذار الماضي ضمن تدابير منع تفشي فيروس كورونا.
وتضيف لمراسلنا : نحن في هذه المبادرة نسهل وصول هذه القصص للأطفال وهم في المنازل لكي يستغلوا وقتهم في القراءة والمعرفة"، وتشير المتطوعة إلى أن الفريق يقوم بتعقيم هذه القصص للحفاظ على سلامة الأطفال.
ويرى المتطوع صالح الغفاري أن تسمية المبادرة بهذا الاسم لأن الدراجة الهوائية أفضل وسيلة تنقل بين أزقة المخيمات.
ويقول الغفاري لمراسلنا إن "هناك تفاعل كبير في صفوف الأطفال وذويهم حيث أصبحوا ينتظرون قدوم الفريق على أبواب منازل بصورة دورية"، ويشير إلى أن المبادرة انطلقت نتيجة الوضع الطارئ في قطاع غزة الذي أدى إلى تعطيل المدارس والجامعات.
ويوضح أن هذه المبادرة تشكل نوعا من الدعم النفسي للأطفال حيث يتاح لهم المجال للتعبير عن ذواتهم سواء في القراءة أو الكتابة أو الأشغال اليدوية من خلال استعارة القصص او الروايات لمدة ثلاثة أيام.
ويقول إن "الأطفال باتوا يتنافسون في قراءة القصص والروايات"، ويبين "أن هذه المبادرة تساهم أيضا في زيادة الترابط بين أفراد الأسرة الواحدة، حيث يتشارك الأخوة في قراءة القصص وتحليلها.
ويؤكد أن هدف المبادرة الحفاظ على سلامة الأطفال في ظل تفشي فايروس كورونا.
فرضت الجهات الحكومية بغزة سلسلة إجراءات لتفادي انتشار كورونا في قطاع غزة.
انتهى**٣٨٧/أ م د

تعليقك

You are replying to: .
5 + 8 =