مركز أبحاث البرلمان يدرس تحديات الأسرة الإيرانية في مواجهة كورونا

طهران/19 نيسان/أبريل/إرنا- أصدر مركز أبحاث مجلس الشورى الإسلامي دراسة اليوم الأحد، حول تحديات الأسرة الإيرانية في مواجهة أزمة كورونا؛ مؤكدا أن نجاح المؤسسة الأسرية في تخطي الأزمة يستلزم تأهيلها في المجالات النفسية والاجتماعية إلى جانب تعزيز الرعاية الصحية والدعم الاقتصادي لها.

ويقدم مركز أبحاث مجلس الشورى الإسلامي في دراسته مجموعة من التوصيات بما في ذلك ضرورة صياغة بروتوكولات خاصة بتقديم الإستشارات النفسية للأسر التي فقدت بعض أفرادها بسبب الإصابة بفيروس كورونا، وأسر المصابين، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي، ومنظمة الرعاية الإجتماعية، والحوزات العلمية، مع إعطاء الأولوية لدفع مساعدات مالية لبعض الفئات المستهدفة كالنساء المعيلات للأسر، والأسر التي يعاني بعض أفرادها من الإعاقة أو الأمراض المزمنة، والنساء الحوامل، والأسر ذات المشاغل المؤقتة والأجور اليومية دون تغطية تأمينية، وكبار السن من عديمي الدخل الثابت، بالإضافة إلى تخصيص حزم دعم أخرى خاصة لهذه الفئات، وضرورة تركيز الإذاعة والتلفزيون الوطني على تعزيز التثقيف والتوعية بشأن تكثيف المبادرات الشعبية لمساعدة الفئات المذكورة آنفا في فترة أزمة كورونا.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
1 + 12 =