محافظ البنك المركزي الايراني يدعو صندوق النقد الدولي للعمل بمهنية بعيدا عن التسييس

طهران / 19 نيسان / ابريل /ارنا- دعا محافظ البنك المركزي الايراني عبدالناصر همتي، مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا لوضع السياسة جانبا والعمل بمسؤوليتها المهنية تماما، لافتا الى ان التاريخ سيحكم حول اعمالنا وسوف لن يكون هذا الحكم بالبساطة التي نتصورها.

جاء ذلك خلال تصريح ادلى به همتي لموقع "بلومبرغ" حول احدث الاوضاع المتعلقة بالقرض الذي طلبت الجمهورية الاسلامية الايرانية الحصول عليه من صندوق النقد الدولي.

وفي الرد على سؤال عن ما ستفعله ايران في حال عدم موافقة صندوق النقد الدولي على منح القرض قال، انني متفائل كثيرا بان يدعموا الشعب الايراني في هذه الظروف غير الاعتيادية التي اثرت على جميع دول العالم ومنها ايران.

واضاف، لقد فقدنا الكثير الاوراح (عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد بلغ 5118 شخصا في ايران لغاية يوم الاحد) كالاميركيين والاوروبيين واعلن هنا مواساتي لذوي المتوفين الاميركيين والاوروبيين. لقد تم اطلاعي بان الدول الاوروبية تدعمنا واني على ثقة بان سائر دول العالم تدعم طلب ايران ايضا.   

وقال محافظ البنك المركزي، انني اطلب مرة اخرى شخصيا من مديرة صندوق النقد الدولي (كريستالينا) جورجيفا لان تاخذ هذه القضية على محمل الجد. اننا نطلب من رئاسة صندوق النقد الدولي رفع طلبنا عبر اداة التمويل السريع RFI الى الهيئة التنفيذية. هذا هو الشيء الوحيد الذي نريده.

وتابع محافظ البنك المركزي، انه على السيدة جورجيفا وضع السياسة جانبا والعمل بمسؤولياتها المهنية بصورة كاملة. صندوق النقد الدولي يشبه كثيرا الاطفائية في المحلة، اذ عليها ان تسرع لاطفاء اي حريق قد يحدث فيها ولا ينبغي عليها البحث عن اكبر صاحب منزل في المحلة لاخذ الترخيص منه (للقيام بواجبها).   

واضاف، الان هو وقت العمل، والتاريخ سيحكم حول اعمالنا جميعا وان ذلك الحكم سوف لن يكون بالبساطة التي نتصورها.

وقال همتي، ان ايران ضمن اولى الدول، قدمت قبل اكثر من 40 يوما طلب الحصول على قرض عن طريق اداة التمويل السريع (RFI). تذكروا باننا كنا ضمن الدول الاولى الخمس التي تاثرت كثيرا بفيروس كورونا وحينما اعلنت مديرة صندوق النقد الدولي استعداد الصندوق لدعم الدول عبر (RFI) سريعا، قمنا نحن بصفة احدى الدول الاعضاء بتقديم طلب لهذا الغرض.  

واشار الى ان ايران قامت بتقديم جميع العلومات والمعطيات اللازمة لصندوق النقد الدولي لتقييم اهليتها للحصول على القرض واضاف، لقد وجهت انا كذلك رسالة الى مديرة صندوق النقد الدولي وشكرتها على مبادرة الصندوق لمساعدة دول العالم وطلبت منها تقديم طلبنا الى الهيئة التنفيذية للصندوق سريعا.

وحول موقف الولايات المتحدة التي قالت بانها تعارض طلب ايران للحصول على قرض وستمنعها من ذلك قال همتي، اننا لم نطلب المساعدة من الولايات المتحدة الاميركية! بل طلبنا القرض من صندوق النقد الدولي التي تعد مؤسسة دولية غير سياسية تابعة لمنظمة الامم المتحدة وكنا على مدى الاعوام الـ 75 الماضية احد اعضاء الصندوق والمشاركين فيه.

وتابع همتي، ان الولايات المتحدة هي دولة عضو كسائر الدول الاعضاء في صندوق النقد الدولي، وفي اخر تقييم قمنا به علمنا بان الولايات المتحدة لا تدير الصندوق بل ان مديرة الصندوق وهيئة الادارة هما من تشرفان على الامور وتطمئنان الى ان الصندوق يقوم بتنفيذ تعهداته ومسؤولياته.   

واكد محافظ البنك المركزي الايراني بالقول، انني اريد التاكيد مرة اخرى بان جميع المؤسسات المتعلقة بمنظمة الامم المتحدة كصندوق النقد الدولي او منظمة الصحة العالمية يجب ان تبقى بعيدا عن السياسة وان تعمل بالتزاماتها التنظيمية.

وقال همتي، انه بناء على تقييماتنا للسيطرة على فيروس كورونا وتعزيز نظام العناية الصحية والحفاظ على الخط الامامي (الكوادر الطبية والتمريضية) في المستشفيات والاماكن الاخرى ودعم الافراد الذين فقدوا اعمالهم، فاننا بحاحة الى 10 مليارات يورو اضافية لتوفير اعتماداتنا الخارجية وهو ما يشكل نحو 2 بالمائة من اجمالي انتاجنا المحلي، وهذه حقيقة اطلعنا صندوق النقد الدولي عليها.

واشار الى ان لايران ارصد مجمدة في الخارج الا ان امكانية الاستفادة منها لمعالجة الامور الحاصلة بسبب فيروس كورونا غير متاحة بسبب الحظر الاميركي المفروض.

وحول طريقة الاستفادة من قرض صندوق النقد الدولي اوضح بان هنالك قناتين ماليتين هما INSTEX و SHTA يمكن استخدامهما لهذا الغرض وقال، لقد اطلعت مديرة صندوق النقد الدولي سابقا بان هذه آليات متاحة ويمكن الاستفادة منها بسهولة وهي مصممة بصورة خاصة لمساعدتنا في استيراد الاغذية والادوية.

وقال همتي، ان القرض الذي تقدمنا بطلب للحصول عليه يبلغ نحو 3.6 مليار دولار في اطار RFI وهو ما يعادل 100 بالمائة من حصتنا في صندوق النقد الدولي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 6 =