السفير الإيراني لدى الصين: نحن نكافح الحظر وكورونا على حد سواء

بكين/20 نيسان/أبريل/إرنا- أعرب السفير الإيراني في بكين "محمد كشاورز زاده" عن شكره وتقديره لمساعدات الصين في مكافحة فيروس كورونا، مضيفا أن إيران باتت تكافح الحظر وكورونا على حد سواء.

وفي حوار مع صحيفة غلوبال تايمز الصينية اليوم الإثنين، أضاف كشاورز زاده، ان النظام الصحي في إيران يواصل مكافحة كورونا بكل قوة، الا أن المكافحة المتزامنة للحظر وكورونا خلفت الكثير من المشكلات.
وفيما أدان بشدة الحظر الأميركي الجائر، لفت السفير الإيراني الى التحديات الجادة التي تواجه إيران في توفير وشراء المستلزمات والأجهزة الطبية اللازمة لمكافحة كورونا.
وفي معرض الإشارة الى بعض "المحاولات المستميتة للدول الغربية للمساس بالعلاقات بين إيران والصين"، صرح كشاورز زاده: بمعزل عما يحدث ويدور في العالم، إن الصداقة بين إيران والصين لن تتأثر بأي ظروف أبدا، وستستمر العلاقات الودية والتعاون الوثيق بين البلدين كما كان عليه في الماضي.
وأكد، أن خلافا للعديد من البلدان، باتت الكوادر العلاجية والطبية في إيران تتحمل الكثير من المعاناة في مكافحة فيروس كورونا، بسبب "الإرهاب الاقتصادي الأمريكي".
وأضاف، ان الحظر الأميركي المصرفي والمالي والتأميني وكذلك الحظر المفروض على الملاحة البحرية حال دون شراء إيران الأجهزة والمعدات الطبية.
وأشار الى الإدارة الجيدة للتعاون بين البلدين، مضيفا انه على الرغم من الاختلافات بين نظامي الحكومتين في إيران والصين، كانت العلاقات الثنائية بين البلدين متنامية على الدوام.
وأشار الى إيفاد الفريق الطبي الأول من الصين الى إيران لمكافحة كورونا وتبادل التجارب بين البلدين في هذا الصدد، مؤكدا ان إيران تثمن الإنجازات التي حققتها الصين.
ونوه بشفافية الصين في الإعلان عن فيروس كورونا، مضيفا "لقد قامت الصين بتزويد الدول الأخرى بمعلومات واضحة ومباشرة حول هذه القضية بطريقة سريعة وفي الوقت المناسب. وان الحكومة الصينية اتخذت في أصعب الظروف أفضل الاجراءات في مكافحة كورونا."
وسلط السفير الإيراني في بكين الضوء على التضامن القائم بين إيران والصين وأضاف: "ان العلاقات والتشاور مستمر بين كبار المسؤولين في البلدين حتى في أصعب الظروف ولم تكن هناك عقبة أمام تعزيز العلاقات".
ونوه بمساعدات الصين حكومة وشعبا لإيران، مؤكدا ان توحيد الجهود بين خبراء البلدين لمكافحة كورونا، رسم آفاق وضاءة لمستقبل العلاقات بين إيران والصين.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =