الرئيس روحاني : لا سبيل سوى التعاون بين الدول الاقليمية لحماية امن المنطقة

طهران / 20 نيسان / ابريل / ارنا – اكد رئيس الجمهورية "حجة الاسلام حسن روحاني" خلال اتصال هاتفي مع امير دولة الكويت "الشیخ صباح الاحمد جابر الصباح"، انه نظرا للظروف العصيبة الراهنة في العالم بسبب وباء كورونا، فإنه لايوجد سبيل سوى التعاون والمودة بين الدول الاقليمية لحماية امن المنطقة،

واضاف الرئيس روحاني في هذا الاتصال، "نحن نأمل بأن يستخلص الاخرون العبر من هذه الظروف العسيرة ليعيدوا النظر في اخطائهم ويتخذوا من الاواصر الانسانية منطلقا لتصرفاتهم.

وفيما اكد ضرورة التعاون بين دول المنطقة في مجال مكافحة فيروس كورونا، قال رئيس الجمهورية، ان "ايران اكتسبت خبرات جيدة حول هذا المرض، وهي مستعدة لنقل تجاربها الى الدول الصديقة بما فيها الكويت".

وفيما ثمن جهود امير الكويت الهادفة الى تعزيز الاستقرار في المنطقة، اكد الرئيس روحاني انه لا سبيل سوى التعاون والمودة بين الدول الاقليمية نفسها لحماية الامن والاستقرار على صعيد المنطقة.

وتابع قائلا : نحن نتوقع من دولة الكويت الصديقة ان تعلن عن موافقها بشان القضايا الاقليمية وايضا اجراءات امريكا الخاطئة.

رئيس الجمهورية، وصف العلاقات الايرانية – الكويتية بانها قائمة على اسس الاخوة والمودة، قائلا : نحن نرغب في مزيد من هذه العلاقات كما نعلن استعدادنا لتطوير التعاون الشامل بين البلدين.

الى ذلك، قال امير الكويت : نحن جميعا اخوة، وينبغي لنا ان نقف الى جانب بعضنا الاخر؛ مردفا : ان العالم يمر حاليا بظروف عصيبة، ويتطلب منا التكاتف لتجاوز الظروف الراهنة.

واعرب امير الكويت عن ترحيبه لمبادرة "هرمز للسلام" التي قدمتها الجهورية الاسلامية الايرانية لتامين المنطقة، مؤكدا ان مواقف الكويت كانت ولاتزال في سياق ترسيخ السلام الاقليمي.

وفي الختام تبادل كل من رئيس الجمهورية وامير الكويت التهاني بمناسبة اقتراب شهر رمضان المبارك.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
2 + 5 =