الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق يدعو لتأييد مصطفى الكاظمي

بغداد/21 نيسان/ابريل/ارنا- دعا الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق، الاثنين، الى تاييد حكومة رئيس الوزراء العراقي المكلف مصطفى الكاظمي التوافقية والتي يُمثل فيها تركمانيا وزيرا وتشترك فيها كل المكونات، مؤكدا ان وضع العالم الصحي والاقتصادي ووضع العراق خصوصا يفرض على الجميع التعاون في هذا المجال.

واعلن الامين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق جاسم محمد جعفر البياتي، في بيان تلقت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء نسخة منه، عن تاييده للرئيس المكلف مصطفى الكاظمي في تشكيل حكومته التوافقية التي تشارك فيها كل الكتل السياسية ، مؤكدا انه "لابد للتركمان من وزير يمثلهم في الحكومة" .

وطالب "الكتل السياسية إعطاء الفرصة ومزيدا من الحرية ليتمكن الكاظمي الإسراع في تشكيل حكومته حرصا لوضع العراق الحرج والذي يعاني من مشكلات كورونا وهبوط أسعار النفط ومشكلات اخرى"، كما حذر من التقاطع مع الكتل والتشاور معهم لتكون مصلحة العراق فوق كل المصالح .

وأشار البياتي الى "الوضع المالي المحرج للعراق وهبوط دخله إلى الربع وصعوبة صرف رواتب الموظفين في الأشهر القادمة"، معتبرا "اعطاء دينار واحد لجهة دون اخرى بدون عدالة ظلم مجحف".

وأوضح انه "في السنتين الأخيرتين صرفت مبالغ كبيرة دون وجه حق على حساب الجنوب الذي زاد فقره اكثر فقرا ، وطالب رئيس الوزراء المكلف بالتدخل المباشر للإدارة المالية والغاء الصلاحيات المناطة لوزير المالية" . 

ولفت البياتي الى ان "التركمان هم القومية الثالثة في العراق، ولهم أكثر من 8 اعضاء في مجلس النواب وقدموا آلاف الشهداء ودافعوا عن العراق ببسالة وقوة لا تلين".

وأكد على انه "لن ينسى أحد صمود امرلي، واقتدار بشير، وبسالة تلعفر، وشجاعة طوز وتازة، في الدفاع عن هذا الوطن"، مشددا "ان تمثيلهم وزير كفوء يعيد لهم الاعتبار بعدما سلب عنهم في حكومة عادل عبد المهدي" .

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 4 =