جهانغيري: إيران تكيفت مع ظروف انعدام العائدات النفطية

طهران/21 نيسان/أبريل/إرنا- أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية وبفضل إدارتها الرشيدة والخطط التي وضعتها تمكنت بعون الله تعالى من التكيف مع ظروف عدم وجود عائدات نفطية في ميزانیتها وصرح، ان الأزمات والحظر المفروض من قبل الولايات المتحدة جعلتنا على إستعداد لإدارة البلاد في الظروف الراهنة.

وخلال إجتماعه اليوم الثلاثاء مع كبار المدراء في وزارة الطرق وبناء المدن، أشار جهانغيري الى أن السلع الأخرى التي تعتمد على النفط، مثل صناعة البتروكيماويات وحتى المعادن، تأثرت سلبا بالتداعيات الاقتصادية لأزمة كورونا، داعيا الجامعات والمراكز العلمية لإقتراح إستراتيجيات علمية لمعالجة هذه القضية، والأجهزة الحكومية لصياغة برامج تتناسب مع الظروف الحالية.
ونوه جهانغيري الى تسمية العام الإيراني الجديد (بدأ في 21 آذار/مارس) من قبل سماحة قائد الثورة الإسلامية بعام "قفزة الإنتاج"، مشيرا الى قلة الموارد لتنفيذ إستثمارات جديدة وضرورة النهوض بطاقات الوحدات الإنتاجية وبين: يجب تحديد نحو 10 الى 12 من المجالات الإقتصادية الرئيسية التي بامكانها أن تقود القطاعات الأخرى ليتم ضخ الموارد المالية فيها، مضيفا أن قطاع الإسكان يعد المجالات المتفق عليها كمحرك قوي لعجلة الإقتصاد في 120 مجال صناعي آخر.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
6 + 4 =