سفير ايران لدى روسيا يؤكد على رفع العلاقات الاقتصادية بين البلدين

طهران / 21 نيسان / ابريل / ارنا – اكد سفير الجمهورية الاسلامية لدى روسيا "كاظم جلالي" ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية بين موسكو وطهران؛ معربا عن اسفه من ان ايران تقف بالمركز الخمسين من حيث الشراكة التجارية مع روسيا.

واوضح "جلالي" في حوار خاص مع مراسل "ارنا"، ان هناك تعاون جيد بين قطاع العام في ايران وروسيا، لكن اصحاب القطاع الخاص في كلا البلدين لا يتمتعون بهذه العلاقات وبما يلزم اجراء دراسات حول التحديات والعقبات في هذا الخصوص.

واضاف : ان سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في روسيا تتطلع الى تحقيق نقلة نوعية على صعيد العلاقات بين قطاعي الخاص الايراني والروسي.  

وفي صعيد اخر، اشار السفير جلالي الى الرحلات الجوية بين ايران وروسيا في مرحلة انتشار كورونا؛ مؤكدا ان هذه الرحلات لاتزال قائمة، ونحن نبذل جهدنا من اجل الحفاظ عليها.

كما نوّه بالتعاون الايراني الروسي في ظل الظروف الراهنة (حيث تفشي وباء كورونا المستجد)؛ مصرحا : نحن اجرينا المباحثات في هذا الخصوص مع الجانب الروسي، من اجل بناء تعاون ثنائي وثيق في مواجهة هذا الوباء؛ ولافتا في السياق الى شحنات الدواء ومعدات كشف الاصابة التي قدمتها روسيا الى ايران.

واضاف، ان الروس اكدوا ايضا استعدادهم للتعاون في مجال البروتوكولات والمشاورات الصحية، وهناك بعض الشركات الروسية اعلنت عن استعدادها لبيع الدواء الى ايران؛ وقال : هناك تعاون جيد بين البلدين في هذا المجال.

وحول التعاون الدولي بين طهران وموسكو، صرح جلالي : ان المسؤولين الروس ابدوا نشاطا كبيرا في مجال الغاء الحظر، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين تابع شخصيا هذا الامر، داعيا في السياق الى تاسيس ممر تجاري اخضر بين الدول.

واردف : كما نددت الخارجية الروسية في بيان صريح بالحظر الاحادي الامريكي، يضاف الى ذلك المواقف الصارمة التي اتخذها وزير الخارجية الروسي سرغئي لافروف وممثلو هذا البلد في الامم المتحدة بفيينا ونيويورك ضد هذا الحظر.

كما لفت الى دور السياحة في رفع مستوى العلاقات الاقتصادية بين ايران وروسيا؛ مبينا انه كان من المقرر توقيع بروتوكول الغاء التاشيرات بالنسبة للزيارات السياحة الجماعية في اذار / مارس الماضي، لكننا واجهة للاسف مشكلة فيروس كورونا.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =