الرئیس روحاني: لا سبيل لتوفیر الامن والاستقرار بالمنطقة سوى التعاون بین دولها

طهران / 21 نیسان / ابریل /ارنا- اشار الرئيس الايراني حسن روحاني الى العلاقات الطيبة والاخوية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ودولة قطر، مؤكدا بان لا سبيل لتوفير الامن والاستقرار المستديم في المنطقة سوى التعاون والصداقة بين دولها.

وخلال اتصال هاتفي مع امير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مساء اليوم الثلاثاء، اعتبر الرئيس روحاني تطوير التعاون والتضامن بين دول العالم في مسار مواجهة فيروس كورونا بانه مهم ومؤثر.

واشار رئيس الجمهورية الى الخطط والاجراءات المتخذة في البلاد لمكافحة فيروس كورونا ومعالجة المصابين به والسياسات اللازمة لانجاز الانشطة الاقتصادية والادارية والتعليمية في هذه الظروف وقال، اننا على استعداد لنقل خبراتنا الى جميع الدول خاصة قطر كدولة صديقة وشقيقة.

واضاف، انه علينا العمل لمواصلة العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين في ظل الالتزام الكامل بالتعليمات الصحية وليعمل مسؤولو البلدين في هذا السياق في اطار اللجنة المشتركة للتعاون الثنائي.

وتابع الرئيس روحاني، ان فرض الضغوط واجراءات الحظر الاميركية الظالمة ضد ايران لا يعد خرقا للقرارات الدولية فقط بل انهم ينتهكون ايضا المبادئ الانسانية بتصعيد سلوكهم في هذه الظروف الصعبة ومنها الحيلولة دون منح قرض لايران من قبل صندوق النقد الدولي.

واضاف، اننا نعتقد بانه على جميع دول العالم في هذه الظروف الخاصة الوقوف الى جانب بعضها بعضا وان تعلن مواقفها بوضوح تجاه اجراءات اميركا العدائية.   

واعرب الرئيس روحاني عن الاسف الشديد لاستمرار هجمات التحالف السعودي على اليمن والدمار الذي يلحق به واضاف، للاسف انهم مازالوا غير مستعدين لانهاء اجراءاتهم اللاانسانية لكننا لا يساورنا الشك بانهم سيدركون عاجلا ام آجلا بانه عليهم تغيير مسارهم.

واكد رئيس الجمهورية قائلا، اننا نعتقد بانه لا سبيل لتوفير الامن والاستقرار المستديم في المنطقة سوى التعاون والصداقة بين دولها.

*امير قطر

من جهته أعرب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، خلال الاتصال الهاتفي، عن تمنياته بالتوفيق والصحة للحكومة والشعب الايراني وجميع المسلمين في العالم، مؤكدا على ضرورة التعاون والتكاتف بين الجميع للحد من تفشي فيروس كورونا ومكافحته.

ونوه الى ضرورة تعزيز العلاقات والتعاون الاقتصادي والتجاري بين ايران وقطر، مؤكدا على ضرورة بذل مسؤولي البلدين جهودهم في هذا السياق.

واشار الشيخ تميم الى الحظر الاميركي الظالم ضد ايران، واعتبر ان العالم يواجه اليوم ظروفا استثنائية، مؤكدا ضرورة رفع هذا الحظر وان تتحرك جميع الدول في سياق الظروف الجديدة.

وأعرب عن أسفه لاستمرار المشاكل في المنطقة، آملا بوقف نيران الحرب في سوريا واليمن والبحث عن حلول لمعالجة مشاكل المنطقة عبر تنمية التعاون وبذل الجهود الشاملة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 13 =