اکادیمي صیني : الحظر الامريكي ضد ایران جریمة بحق الانسانیة

بکین / 22 نیسان / ابریل / ارنا – قال الاستاذ الاكاديمي، رئيس مرکز الدراسات الایرانیة بجامعة "يونين" الصینية "یاؤو جیدة" : ان الحظر الامریکي المفروض على ایران یشکل جریمة بحق الانسانیة لانه یقوض طاقاتها لمکافحة وباء کورونا.

وفي حديث خاص لـ"ارنا"، اضاف "جيدة" ان الحظر اذ يشكل خطوة بلطجية تتعارض وكافة المعايير الانسانية والدولية، ينتهك روح ميثاق الامم المتحدة والاعلان العالمي لحقوق الانسان.

وتابع : ان جائحة كورونا العالمية تحولت اليوم الى معضلة امنية غير تقليدية للبشرية جمعاء طوال قرن من الزمن؛ مؤكدا ان هذا الفيروس لا يميز بين الحدود او الاعراق او الاديان وانما يهدد جميع الدول بكافة منظوماتها الصحية والاجتماعية، وان السبيل الوحيد لاحتواء هذه الازمة يكمن في التعاون والتنسيق الدوليين.

وشدد الاكاديمي الصيني، ضرورة دعم ايران بوصفها اولى دول منطقة الشرق الاوسط التي تعرضت الى فيروس كورونا؛ مبينا ان ذلك يساعد على الحدّ من تفشي هذا الوباء على صعيد العالم اجمع.

وشدد رئيس مركز الدراسات الايرانية في جامعة "يونين" الصينية، قائلا : ان ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب، عمدت من خلال التمويه على الحقائق الى تسييس وباء كورونا، وبذلك فهي لا تكتفي بتهديد حياة الايرانيين وانما تواصل انتهاج سياسة الحظر اللا انساني ضد ايران ايضا.

واكد جيدة، انني على يقين بان ايران حكومة وشعبا على غرار الصين ستتمكن في نهاية المطاف من اجتياز هذه التحديات وتحقيق النصر النهائي في مكافحة مرض كورونا.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
4 + 10 =