محافظ البنك المركزي الايراني يحذر من تداعيات المساس بحيادية صندوق النقد الدولي

طهران / 22 نيسان / ابريل / ارنا – حذر محافظ البنك المركزي الايراني "عبد الناصر همتي"، خلال كلمته باجتماع وزراء المالية ومحافظي البنك المركزي لمنظمة دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA)، حذّر من تداعيات المساس بحيادية صندوق النقد الدولي.

واعرب همتي خلال الاجتماع الذي حضرته رئيسة صندوق النقد الدولي، عن تقديره لدور هذه المنظمة الدولية في حل المشاكل المالية لدى الدول التي تعرضت لانتشار فيروس كورونا.

وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية واحدة من الدول الاكثر تضررا بين اعضاء منظمة "مينا"؛ مضيفا : من وجهة نظرنا يتعين على صندوق النقد الدولي بوصفه منظمة دولية مستقلة غير سياسية، ان يواصل المضي في هذا النهج.

وتابع محافظ البنك المركزي : ان الشعب الايراني يتوقع من صندوق النقد والبنك الدوليين، ان يكونا على قدر المسؤولية والحيادية والسرعة في الرد على مطلبه.

واضاف محافظ البنك المركزي : ان شعبنا يتوقع تضامن صندوق النقد الدولي معه، بمنئ عن التسييس في محاسباته؛ محذرا من ان المساس بحيادية الصندوق يتعذر معالجته كثيرا.

ودعا همتي رئيسة صندوق النقد الدولي الى التسريع في دراسة منح ايران قرضا عاجلا، بواسطة اعضاء المجلس الرئاسي للصندوق والتوصل الى قرار بعيدا عن التسييس، وذلك في ظل ازمة كورونا العالمية التي لا تستثني اي دولة الا اذا توفر الامان لجميع دول العالم.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 6 =