اصابة أسير فلسطيني بفيروس كورونا بعد يومين من اعتقاله

القدس المحتلة- 24 نيسان/ ابريل- ارنا- قالت القناة العبرية السابعة اليوم الجمعة أن معتقلاً فلسطينياً اكتشفت إصابته بفيروس كورونا بعد يومين من اعتقاله.

واوضحت القناة أن معتقلاً فلسطينياً يبلغ من العمر 21 عاماً اعتقل الأربعاء، جرى اكتشاف حمله لفيروس الكورونا خلال تواجده في مركز تحقيق المسكوبية في القدس وجرى نقله لقسم عزل الكورونا.

وأشار الناطق باسم مصلحة السجون الصهيونية "شباس" أن المعتقل كان لوحده في زنزانة منذ اعتقاله ويجري فحص الدائرة المقربة منه منذ اعتقاله لوضعهم قيد الحجر.

من جانبه قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية قدري أبو بكر إن مصلحة سجون الاحتلال بلغته عن تشخيص حالة لمعتقل فلسطيني بفيروس كورونا.

وأضاف أبو بكر أن الإصابة للمعتقل محمد حسن (21 عاماً) من سكان رام الله، وهو طالب في جامعة بيرزيت، مبيناً أن قوات الاحتلال اعتقلته الأربعاء.

وأشار أبو بكر إلى أن الاحتلال أخذ عينة من المعتقل لحظة وصوله لمركز تحقيق المسكوبية، وتبين  أنه مصاب بكورونا، موضحاً أن المعتقل كان في غرفة منفردة طوال اليومين الماضيين.

ويشكو المعتقلون الفلسطينيون من اهمال طبي متعمد من قبل ادارة السجون الصهيونية وعدم توفير المواد اللازمة للوقاية من فيروس كورونا.

وتعتقل السلطات الصهيونية اكثر من خمسة الاف فلسطيني في سجونها.

انتهى*387*

تعليقك

You are replying to: .
9 + 7 =