٢٥‏/٠٤‏/٢٠٢٠ ١٢:٣٨ م
رقم الصحفي: 2455
رمز الخبر: 83763746
٠ Persons
کیف هي وجبة الإفطار في شهر رمضان عند الايرانيين؟

طهران / 25 نيسان / ابريل / ارنا –أكثر ما يميز شهر الصوم في إيران، الوجبة الخفيفة عند اذان المغرب والتي تشمل خبز ساخن وجبن وكأس من الشاي فاتح اللون مع الكثير من الخضار الطازجة والحلويات الرمضانية وأشهرها الزلابية أو ما يسمى لقمة القاضي، تتزين هذه المائدة بحساء الآش أو الحليم ولا سيما في الأيام الأولى للشهر الفضيل.

ويكتفي البعض بهذه الوجبة الخفيفة لإفطاره، ويؤجل الوجبة الدسمة ليتناولها على السحور وتتضمن الأرز واللحم والمرق وطيبات أخرى من المطبخ الإيراني، إلا أن وجود ضيوف يغير هذا النمط البسيط في البيت، لتضاف إليه وجبة عشاء كاملة بعد ساعة أو أقل من الإفطار المتواضع.

ويهتم الإيرانيون بنظامهم الغذائي باعتمادهم على الطب الشعبي، في رمضان أو خارجه نلاحظ تركيز الناس هنا على طبيعة الغذاء فهذا طبيعته باردة وهذا طبيعته ساخنة، هذه الوصفة تقي من الحرّ وتلك من البرد.

ولرمضان أيضاً قواعد غذائية خاصة يلتزمها الإيرانيون بشكل لافت ولا سيما ما يتعلق بالمشروبات المتنوعة التي ترافق الصائم بعد الإفطار، أشهاها وأكثرها شهرة "سنكجبين خيار" الذي يحضر من الخل والنعناع والخيار وهو مشروب يروي عطش الصائم.

ولا تخلو المائدة الرمضانية من شراب البلنكو أو ما يعرف بخواجة إبراهيم، المميز بحباته الهلامية السوداء والذي يروي الصائم أيضاً، تصنع السيدات هذه المشروبات باحترافية ولكل منهن بصمتها الخاصة هذه تضيف الزعفران وتلك  تضع الليمون وأخرى تفضل زهرة لسان الخزام.

ويتكون شراب البلنكو كما ذكر بصورة أساسية من بذور الريحان ومن الزعفران، والماء، ويمكن حسب الرغبة إضافة السكر وماء الورد، كما يمكن تحضيره باستخدام كمية من بذور الريحان وكمية مماثلة لها من الزعفران، وبنفس عدد الملاعق تستخدم أكواب الماء، وذلك عن طريق نقع عدد معين من ملاعق بذور الريحان وعادةً ما تستخدم ثلاث ملاعق، وتنقع بثلاثة أكواب من الماء لليوم التالي أو لعدد من الساعات ثم يضاف إلى الخليط ثلاث ملاعق من الزعفران، ويضاف السكر للتحلية ويضاف ماء الورد لإضفاء لون ما، كما يمكن إضافة قطع الثلج عند التقديم.
انتهی *1049

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =