رؤساء الجامعات الايرانية يبعثون أكثر من 100 رسالة الى نظرائهم في دول مختلفة

طهران / 26 نيسان / ابريل / ارنا - اعلن نائب وزير العلوم الايراني للشؤون الدولية "حسين سالار املي " ، عن اطلاق حركة لدعوة النخب العالمية والاكاديمية الى الاحتجاج علی الحظر الامريكي الجائر على إيران و الذي القى بظلاله علی مكافحة فيروس كورونا، وذلك عبر اكثر من 100 رسالة وجهها رؤساء الجامعات الايرانية الى نظرائهم في الجامعات الاجنبية.

وفي اشارة إلى الارادة الوطنية للجامعات ومعاهد البحوث والمراكز العلمية والبحثية لمواجهة اجراءات الحظر الجائرة ضد إيران فيما يتعلق بمكافحة فيروس كورونا، أعلن سالار آملي اليوم الاحد عن مبادرة اطلقها رؤساء الجامعات الايرانية لتبادل وجهات النظر مع نظرائهم الأجانب والاوساط العلمية في العالم.

وقال نائب وزير العلوم ورئيس مركز التعاون العلمي والدولي: بعد تفشي فيروس كوفيد 19، عملنا على الافادة من قدرات وامكانيات المجتمع العلمي في العالم لتشخيص هذا المرض ومكافحته في ظل الحظر الجائر ضد الشعب الايراني.

وتابع قائلا: من هذا المنطلق، بات من الضروري أن تقوم النخب بالتعبئة ضد هذا الاجراء اللإنساني من خلال دعوة نخب العالم إلى التعاون بشكل أكبر، لذلك قام رؤساء جامعات البلاد بإرسال رسائل الى نظرائهم في الجامعات الاجنبية التي وقعت معها مذكرات تفاهم.

واوضح ان الهدف من هذه الخطوة التي لاقت ترحيبا من قبل الجامعات و المراكز العلمية في ايران هو  اجراء حوار بين الباحثين والعلماء لتبادل وجهات النظر فيما بينهم حول المشاكل الناجمة عن فرض الحظر على ايران.
واضاف رئيس مركز التعاون العلمي والدولي: حتى الآن، بعث رؤساء الجامعات في ايران أكثر من 100 رسالة الى نظرائهم في الجامعات ومعاهد البحوث و الاتحادات الدولية التي تنتمي اليها الجامعات الايرانية.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =