امريكا رفضت 90% من تراخيص شراء المعدات الطبية لايران

نيويورك / 27 نيسان / ابريل / ارنا – اعتبر الصحفي ومحرر غلوبال ريسرج "ريك استرلينغ" زعم الادارة الامريكية عدم تأثير الحظر على مكافحة ايران لفيروس كورونا بأنه كذب محض وقال ان التقارير تشير الى رفض امريكا 90 بالمائة من تراخيص شراء ايران للمعدات الطبية .

واضاف استرلينغ في حوار خاص مع مراسل ارنا اليوم الاثنين: لايوجد ادني شك من ان الحظر يؤثر على قدرات ايران في مكافحة كورونا فهو يحد من امكانيتها لشراء المعدات الطبية التي تحتاجها، مبينا ان 90 بالمائة من تراخيص شراء المعدات الطبية لايران رفضها اوفك ( مكتب الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية) .

واشار الى ان هذه التراخيص كانت لشراء قطع غيار او اجهزة امريكية واوروبية وهي على قائمة الحظر ولايمكن تصديرها الى ايران لذا فأن الكثير من الاجهزة باتت لاتستطيع العمل بشكل جيد.

واردف ان الاجهزة المستخدمة في الصناعات الدوائية الايرانية معظمها امريكية او اوروبية وهي بحاجة مستمرة لقطع الغيار والصيانة وهي الان تعاني من عدم الاستيراد بسبب الحظر، مؤكدا ان ادعاء عدم تأثير الحظر على ايران كذب محض.

واضاف استرلينغ: نحن نواجه حربا اقتصادية تهدد حياة الشعوب وهذا يتنافى مع جميع القوانين والمواثيق الصادرة عن الامم المتحدة، معتبرا ان الغطرسة والعنجهية الامريكية في حالة من التنامي ففي ظل ازمة كورونا ووضعت امريكا العراقيل امام مكافحة هذا الفيروس وتستفاد منه للضغط على الحكومات والتدخل في الشؤون الداخيلة للدول.

وقال الكاتب الأمريكي، إن واضعي سياسة الحظر الاقتصادي، يتصورون أن فيروس كورونا لايتجاوز الحدود، الا ان الحظر كان له تأثير سلبي على احتواء هذا المرض في الدول المستهدفة والعالم.

وفيما يتعلق بالحملة الاعلامية التي يشنها بومبيو على الصين وايران وروسيا ويتهمهم بعدم الشفافية في تزويد المعلومات حول فيروس كورونا قال استرلينغ ان هذه الاتهامات ناجمة عن ضعف الادارة الامريكية في ادارة ازمة كورونا ، مشددا ان العالم يعي الواقع فهم شاهدوا كيف هزمت الصين الفيروس ومنذ الايام الاولى اعلمت منظمة الصحة العالمية بمخاطره ولكن ادارة ترامب لم تأخذ التحذير على محمل الجد.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
8 + 2 =