الرئیس روحاني یشید بدور الشرکات المعرفیة في تعزیز مسیرة الاقتصادیة للبلاد

طهران / 26 نیسان / ابریل / ارنا – ثمن رئیس الجمهوریة "حجة الاسلام حسن روحاني" دور الشرکات المعرفیة الایرانیة في تعزیز المسیرة الاقتصادیة للبلاد؛ مبینا ان اجمالي عائدات الشرکات القائمة علی المعرفة في ایران بلغ خلال العام الماضي (حسب التقویم الفارسي – انتهی في 20 اذار / مارس 2020)، 13 الف ملیار تومان (الدولار الواحد یساوي 4250 تومانا حسب الصرف الرسمي في ایران).

جاء ذلك في كلمة للرئيس روحاني اليوم الاثنين خلال اجتماعه بمدراء واحات العلوم والتكنولوجيا والشركات المعرفية في ايران.

وقال رئيس الجمهورية : ان واحات العلوم والتكنولوجيا في البلاد حققت طفرة نوعية في درّ العائدات وايضا توفير فرص العمل؛ مبينا ان عدد هذه الشركات سجل نموا بنسبة 19 بالمئة على مدى السنوات السبع الماضية ليبلغ اليوم 43 واحة. 

وتابع، نحن اليوم لدينا اسواق جيدة لتصدير منتجاتنا النانوية والحيوية؛ منوها في السياق بدور الشركات المعرفية في هذا المجال، ومبينا ان اجمالي عائدات الشركات المعرفية خلال العام الماضي، وبشهادة وزير العلوم والتكنولوجيا الايراني، بلغ 13 الف مليار تومان.

وفي جانب اخر من تصريحاته اليوم، اكد روحاني ان وباء كورونا تحول الى معضلة جسيمة للعالم وايران، مضيفا ان الحكومة تولي اهمية كبرى الى سلامة المواطنين وايضا ظروف السوق والوضع الاقتصادي للبلاد نظرا الظروف الراهنة والناجمة عن تفشي هذا الفيروس.

رئيس الجمهورية، اشار الى ان تداعيات هذا المرض لم تقتصر على السلامة الجسدية فحسب، وانما طالت العلاقات الاجتماعية والتواصل بين الاسر والارحام، كما ادت الى تعطيل المراسم الوطنية والبرامج الدينية لاسيما خلال شهر رمضان المبارك في انحاء البلاد.

واردف، انه لاتوجد دولة في العالم اليوم التي لم تتاثر سلبا بهذا الوباء، الامر الذي يدعو الى مزيد من التامل واستخلاص العبر.

الرئيس روحاني، نوه ايضا بدور واحات العلوم والتكنولوجيا والشركات المعرفية الايرانية التي كرست جل طاقاتها منذ انتشار فيروس كورونا في البلاد، للمساهمة في مكافحة هذا المرض.

واوضح ان هذه الشركات ساهمت في سدّ احتياجات البلاد للادوات الوقائية ومواد التعفير ومعدات الكشف والرعاية الطبية والعلاجية؛ مردفا ان هناك بعض الواحات العلمية والتقنية الايرانية التي تعمل حاليا على احتواء هذا الفيروس باستخدام الادوية العشبية.

واكد رئيس الجمهورية، ان ايران باشرت نشاطاتها في كافة المجالات ذات الصلة بالحدّ من انتشار وباء كورونا، وهي تخوض المنافسة العالمية اليوم من اجل التوصل الى لقاح او علاج لهذا المرض.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
6 + 8 =