وزیر الدفاع : فیروس کورونا اختبار لارادة الشعب والمسؤولین

طهران/ 28 نيسان/ ابريل/ ارنا - أكد وزير الدفاع الايراني العميد أمير حاتمي، أن الكادر الصحي والعلاجي في البلاد سجل مفخرة وطنية بحضوره الشجاع في مواجهة فيروس كورونا ، مضيفا أن هذا الفيروس وضع ارادة الشعب والمسؤولين على المحك.

ولدى تفقده مستشفى الشهيد جمران في طهران صباح اليوم الثلاثاء ، أعرب العميد حاتمي عن تقديره للجهود والمساعي الصادقة لكادر المستشفى وخاصة الأطباء والممرضين ، معتبرا أن ما تفضل به قائد الثورة بشأن الكوادر الصحية يؤكد أهمية ومكانة هذا العمل الشريف والخطير في المجتمع.

واكد حاتمي أن وزارة الدفاع تولي أهمية خاصة لصحة وعلاج افراد القوات المسلحة وعوائلهم ، مشيرا الى تخصيص ميزانية جيدة للمستشفيات العسكرية الامر الذي سيحسن من مستوى الخدمات التي تقدمها.

ودعا وزير الدفاع الى تدوين كل التجارب والنتائج التفصيلية التي تم التوصل اليها في حملة مكافحة كورونا بهدف مواجهة التهديدات المماثلة التي قد تظهر في المستقبل.

وأعتبر ان تداعيات انتشار فيروس كورونا لم تقتصر على الصحة بل شملت كل أبعاد الحياة الاقتصادية والثقافية والاجتماعية وبالتالي علينا الاستعداد لمواجهة التهديدات الجديدة في المستقبل.

وأشار وزير الدفاع الى أن تداعيات وآثار فيروس كورونا يمكن ان تدفع دول التسلط والهيمنة لتعزيز هيمنتها على الشعوب الاخرى، ومن هنا فان من الضروري ان نعزز بنية البلاد لمواجهة مثل هذا النوع من التهديدات .

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
8 + 1 =