الامتثال الى قرارات اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا نتيجة لمواقف قائد الثورة المساندة

طهران / 30 نيسان / ابريل / ارنا – قال وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي "سعيد نمكي" : ان الامتثال الى قرارات اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا في البلاد تحقق نتيجة لمواقف قائد الثورة الاسلامية المساندة؛ مضيفا : لقد تلقينا من جانب سماحته اقوى واكثر الموقف دعما.

وفي حديث للموقع الاعلامي الالكتروني لـ "مركز نشر وحفظ مؤلفات اية الله العظمى الخامنئي"، اضاف نمكي انه "في اول تقرير تقدمت به الى قائد الثورة الاسلامية (حول انتشار فيروس كورونا)، اشرت الى تشكيل اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا واخر المستجدات في هذا الخصوص، وان سماحته دعمنا بقوة".

واضاف : ان حماية قائد الثورة الاسلامية خلال الايام الاولى تمثلت في تاكيد سماحته على دعم القرارات الصادرة عن اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، لتكون بمثابة قرارات المجلس الاعلى للامن القومي.

وتابع، ان هذا الموقف المساند من جانب قائد الثورة، كان بمثابة فتوى ملزمة للجميع في البلاد.

ولفت "نمكي"، الى انه قدم لحد الان 5 تقارير الى قائد الثورة الاسلامية حول الاجراءات والقرارات المتخذة في اطار مهام اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا في ايران؛ قائلا : ان سماحته قرأها فورا وبعث ردا مطمئنا لقلوبنا وقلوب جميع زملائنا في انحاء البلاد.

كما نوه وزير الصحة الى إيعاز سماحة قائد الثورة الاسلامية الى القوات المسلحة بتقديم يد العون في مجال مكافحة فيروس كورونا، وانشاء مقر عسكري لهذا الغرض؛ مؤكدا ان هذه المواقف المساندة والحكيمة شكلت دعامة روحية وتنفيذية قوية لوزارة الصحة والكوادر الطبية والعلاجية في تنقيذ المهام الموكلة اليها في هذا السياق. 

وفي معرض الاشارة الى اخر التطورات حول فيروس كورونا المتفشي، توقع وزير الصحة انه في حال تنفيذ كافة البروتوكولات وعدم ظهور موجة جديدة من الفيروس، سيشهد البلاد ظروفا اكثر هدوءاً بنهاية الشهر القادم؛ مستبعدا في الوقت نفسه التوصل الى لقاح مضاد للفيروس خلال العام الحالي، ومعربا عن امله بالحصول على ادوية واساليب علاجية و وقائية جديدة للحد من تفشي هذا الوباء. 

واكد وزير الصحة على الشعب الايراني ان يواصل، في اطار توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية، الامتثال الى البروتوكلات الصحية بما في ذلك مشروع التباعد الاجتماعي، "لتصبح ايران من اكثر بلدان العام تفوقا في مجال الحد من انتشار فيروس كورونا واحتواء هذا المرض".

وخلص الى القول : نحن نواصل الجهود في شركاتنا المعرفية من اجل التوصل الى اساليب علاجية جديدة ولقاح مضاد لفيروس كورونا، ونتلطع الى تحقيق انجازات ملحوظة على الصعيد الدولي في هذا المجال. 

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
3 + 7 =