قيادي فلسطيني: حزب الله لبنان يتعرض لهجمة تقودها الولايات المتحدة الامريكية

غزة/٢ أيار/مايو/ارنا- رفض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني وليد العوض القرار الالماني بتصنيف حزب الله فی لبنان"كمنظمة ارهابية"، معلنا تضامن الحزب الكامل مع "الاشقاء" في حزب الله الذي يقف في مواجهة الاحتلال والعدوان الصهيوني المتواصل على الشعب الفلسطيني واللبناني.

وقال العوض اليوم السبت في تصريح لمراسل وكالة "ارنا" ان الهجمة الكبيرة التي تقودها الولايات المتحدة الامريكية بمواكبة عدد من الدول الأخرى ضد حزب الله تأتي في اطار محاولة لمساعدة الاحتلال لاستمرار عدوانه الذي يستهدف المنطقة ويستهدف حزب الله".

كما اعتبر القيادي الفلسطيني القرار الالماني يمثل انحيازا للسياسة الأمريكية و"الاسرائيلية".

وقال العوض" كما أنها محاولة لفرض الضغوط والشروط على كل الاحزاب والقوى الوطنية الفلسطينية واللبنانية للحد من مواجهتها ورفضها للسياسة الارهابية التي تقودها الولايات المتحدة والاحتلال".

ويعتقد العوض "أن المستفيد الأكبر من القرار هو الاحتلال الاسرائيلي الذي یمضي قدما في غطرسته وعدوانه وارهابه على الشعوب العربية والفلسطيني واللبناني".

وأضاف "كما ان المستفيد الأكبر هو الرئيس الامريكي دونالد ترامب الذي يحول أن يخوض معركته الانتخابية القادمة وهو يواجه هذه القوى الوطنية التي تدافع عن شعوبها.

انتهى*٣٨٧*2018**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
5 + 4 =