الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق: القائمة المسربة لكابينة الكاظمي لا تبشر بخير والتركمان بلا حقيبة

بغداد/3آيار/مايو/ارنا- أصدر الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق، مساء السبت، بيانا حول القائمة المسربة التي تحتوي على اسماء وزراء في كابينة رئيس الوزراء العراقي المكلف مصطفى الكاظمي.

وقال الامين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق جاسم محمد جعفر البياتي، في البيان الذي صدر مكتبه وتلقت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية (ارنا) نسخة منه، : كنا متفائلين أن هذه الكابينة ستمرر بسرعة بما لاقى من قبول كبير من قبل الكتل السياسية أثناء التكليف، ولكن خاب ظننا عندما كشف المستور عن قائمة تبين وزراء غير كفوئين في هذه الكابينة".

وأضاف، "لقد سجلنا في بيان سابق استغرابنا الشديد لاحتواء الكابينة على وزراء لهم ارتباط بمشاريع خاصة ومن عليه مؤشرات فساد ومن عليه شبهة الارتباط بالنظام البائد"، مشددا القول "نؤكد مرة أخرى بأن إبعاد الإسلاميين بقصد من هذه الحكومة وزجّها بوزراء غير اسلامين وبمواصفات كما ذكرناه مؤشر خطير نرفضه رفضا قاطعا".

وأكد البياتي "ليعلم الجميع ان الاسلاميين هم الذين اسسوا العراق الجديد وقدموا آلاف الشهداء سواء في تغيير النظام أو الحفاظ على العراق الجديد ، وليلة امس خير دليل على ذلك ، وهم يرفضون التهميش المتعمد ولن يسمحوا ابعادهم عن مسرح إدارة العراق".

وطالب البياتي "السيد الكاظمي إعادة النظر في أسماء وزرائه، بالتشاور والتنسيق قبل فوات الأوان"، موضحا ان "القائمة المسربة اذا ما أرسلت الى البرلمان دون اعادة النظر عليها سوف ترفض من قبل اكثرية أعضاء البرلمان ويكون مصير الكابينة هو الفشل".

وأعتبر البياتي، بحسب البيان "خلو الكابينة من وزير تركماني خطأ سياسيا آخرا يرتكبه السيد الكاظمي"، مطالبا الكاظمي "بضرورة إعادة النظر في التشكيلة الحكومية لتشمل التركمان في الحكومة لكونهم ثالث قومية في العراق".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
4 + 11 =