مجلس الامن لن يرضخ لمطالب امريكا ضد ايران

نيويورك / 3 ايار / مايو / ارنا – اعتبر المستشار الاسبق في الخارجية الامريكية " دنيس جت" ادعاء اليت الابيض حول الالتزام بالاتفاق النووي تناقضا في السياسية الخارجية الامريكية وقال: من المستبعد ان يرضخ الاعضاء المؤثرون في مجلس الامن الدولي لمطالب امريكا ضد ايران .

وتعليقا على مساعي ادارة ترامب لتمديد الحظر التسليحي ضد ايران اضاف دنيس اليوم الاحد في حوار خاص مع ارنا ان الولايات المتحدة ستبذل مابوسعها ولكن لن تواكبها الدول المؤثرة في مجلس الامن الدولي .

وأضاف أستاذ العلوم السياسية في جامعة بنسلفانيا: "ترامب فخور بأنه انسحب من الاتفاق الذي وقعه أوباما ، لكن وزير خارجيته يريد أن يقول إن الولايات المتحدة جزء من الاتفاق النووي مع إيران وهذا يُظهر التناقض في سياسة ترامب الخارجية ، التي تعتمد أساسًا على الرغبة في قول الكلمات التي تفتقر الى المصداقية.
وحدد القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن (تأييدا للاتفاق النووي)  1 تشرين الاول / اكتوبر 2020 نهاية للحظر التسليحي ضد ايران .وفيما يتعلق بسلوك بومبيو قال جيت ان "بومبيو ، مثل رئيسه ، ینتهج البلطجة و اضاف انه ينتهي حظر بيع الاسلحة لايران في أكتوبر قبل أسابيع فقط من الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي لا يعرف ترامب كيف يمكنه تحقيق الفوز فيها.
وحول مكانة الاتفاق النووي في مناظرة بايدن وترامب الانتخابية قال دنيس: ان ترامب سيهاجم بايدن لدعمه الاتفاق النووي وسيكرر ما قاله سابقا بأن هذا الاتفاق كان أسوأ صفقة في التاريخ متوقعا بذلك ان بايدن يرد عليه من خلال الاشارة الى فشل ترامب في تحقيق أي تغييرات إيجابية وما ترتب عليه من تداعيات خطيرة .

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
4 + 3 =