الخارجیة الایرانیة : الحادث الذي تعرض الیه الرعایا الافغان کان داخل الحدود الافغانیة

طهران / 3 ایار/ مایو / ارنا - طهران / 3 ايار / مايو / ارنا – قال المتحدث باسم وزارة الخارجية "سيد عباس موسوي": ان الحادث الذي تعرض اليه عدد من مواطني افغانستان كان قد وقع داخل الحدود الافغانية؛ مضيفا ان حرس حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية ينفي وقوع اي حادث في هذا الخصوص داخل حدود بلادنا.

وافاد القسم الاعلامي بوزارة الخارجية اليوم الاحد، ان تصريحات موسوي هذه جاءت ردا على الانباء التي تداولتها وسائل اعلام افغانية حول تعرض عدد من مواطني هذا البلد الى حادث خلال العبور  من النهر الحدودي لغرض دخول اراضي الجمهورية الاسلامية الايرانية بصورة غير شرعية.

واذ اعرب متحدث الخارجية الايرانية عن تعاطفه مع عوائل الضحايا، قال : ان هذا الحادث وقع داخل الاراضي الافغانية، وعليه فإن حرس الحدود الايراني ينفي وقوع اي حادث في هذا الخصوص داخل حدود بلادنا.

واضاف موسوي، انه نظرا لاهمية الامر ومن اجل التوصل الى معلومات دقيقة حول اسباب وقوع هذا الحادث داخل الاراضي الافغانية، قمنا بدراسة الامر عبر التعاون مع مسؤولي هذا البلد.

وكان المسؤول المشرف على وزارة الخارجية الافغانية، اعلن عن اختيار فريق لتقصي حقيقة ما ادعته وسائل اعلامية في هذا البلد حول "مقتل عدد من المهاجرين غير الشرعيين الافغان على امتداد نهر هريرود داخل الاراضي الايرانية"، (على حد تعبيرها).

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =