تصرفات الامريكيين اثارت استغراب الشعوب الحرة في العالم

طهران / 4 ايار/ مايو / ارنا – قال رئيس السلطة القضائية "حجة الاسلام سيد ابراهيم رئيسي"، في معرض تعليقه على الاجراء المعادي الامريكي المتمثل قي تمديد الحظر التسليحي ضد ايران : ان اجراء الامريكيين هذا اثار استغراب الشعوب الحرة والمثقفة على صعيد العالم؛ مضيفا ان "هؤلاء يعلنون مرةً انسحابهم من الاتفاق النووي، وبعد مرور عامين يصرحون بانهم شركاء في هذا الاتفاق".

وفي تصريحه اليوم الاثنين خلال اجتماع المجلس الاعلى للسلطة القضائية، وصف "حجة الاسلام رئيسي" هذا التصرف من جانب الامريكيين بانه مؤشر على وجود تضارب في قراراتهم؛ مردفا ان هناك بعض الدول الاوروبية مثل المانيا ايضا، والتي تمرّ اليوم بذروة تفشي وباء كورونا لكنها اثارت التساؤلات في العالم بعد قرارها المناوئ ضد حزب الله وتيار المقاومة الشعبية.

وتابع، ان جبهة المقاومة تخطت الحدود اللبنانية اليوم لتصبح تيارا عالميا؛ مبينا ان مسيرة الاربعين الحسينية (ع) المليونية وايضا الحراكات الجماهيرية ضد الكيان الامريكي والارهابيين وحماتهم في العراق وسوريا وبلدان اقليمية اخرى، هي من انجازات هذه الجبهة العالمية.

وفي جانب اخر من تصريحاته، حيّا رئيس السلطة القضاية الذكرى السنوية لرحيل ام المؤمنين السيدة خديجة الكبرى سلام الله عليها (في العاشر من رمضان المبارك من كل عام)؛ منوها بالمناسبة الى تضحيات سيدة الاسلام الاولى لحماية النبي محمد (صلى الله عليه واله وسلم) في بث الرسالة النبوية، ما جعل منها اليوم اسوة من الكرم والجهاد في سبيل الله للامة الاسلامية جمعاء.

واضاف : ان الملاحم التي سطرها الشعب الايراني العظيم على مدى ثماني سنوات من الدفاع المقدس (الحرب المفروضة من جانب نظام البعث العراقي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية 1980 لغاية 1988) وايضا الدفاع عن المراقد المقدسة وصمودهم في ساحة الكفاح ضد فيروس كورونا اليوم حيث مساعداتهم الايمانية للفقراء، اظهروا بانهم سائرون على نهج السيدة الخديجة الكبرى (س).

وفيما اشار الى تحذيرات المختصين في البلاد من احتمال استمرار الوضع الراهن الناجم عن انتشار فيروس كورونا وبدء الموجهة الثانية لهذا المرض، اكد حجة الاسلام رئيسي ضرورة التركيز على التدابير التي ساهمت في تحقيق الانجازات للحد من انتشاره خلال المرحلة الاولى.

وقال : ان الخطوة الرئيسية الاولى على صعيد الانجازات العالمية التي حققتها ايران في سياق مكافحة هذا الوباء، تمثلت في التوجيهات الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية وتاكيد سماحته على تعبئة طاقات البلاد في هذا الخصوص.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 16 =