الجهود متواصلة لحل مشاكل الترانزيت بين ايران وتركمانستان

مشهد / 4 ايار / مايو / ارنا – قال سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في عشق اباد "غلامعباس ارباب خاص" : ان الجهود والمتابعات متواصلة بهدف حل مشاكل الترانزيت بين ايران وعشق اباد؛ لافتا في السياق الى مباحثات وزير الطرق وبناء المدن الايراني مع نظيره التركماني واجراءات السفارة الايرانية، وايضا المحادثات الهاتفية في 29 اذار / مارس الماضي بين رئيسي البلدين.

وفي تصريحه اليوم الاثنين باجتماع اللجنة التجارية في مشهد المقدسة (بمحافظة خراسان الرضوية – شرق)، اضاف "ارباب خاص"، ان المحادثات الاخيرة بين الرئيسين "حجة الاسلام حسن روحاني" و"قربان بردي محمداوف" افضت الى تكليف وزيري البلدين باجراء مراسلات في هذا الخصوص.

ولفت السفير الايراني في عشق اباد الى قوانين تركمانستان الصارمة التي تعرض التبادل التجاري الى مشاكل كثيرة، بالتزامن مع القيود التي فرضتها سلطات هذا البلد قبل اكثر من شهرين للحد من انتشار فيروس كورونا.

واكد، انه رغم الاقتصاد التركماني القائم على استيراد السلع، لكن مسؤولي هذا البلد وعلى غرار سائر البلدان، يضعون سلامة مواطنيهم على سلم الاولويات، وعليه اتخذوا اجراءات صارمة للحد من تفشي هذا الفيروس في بلادهم.

وتابع، ان كافة المنافذ الجوية والبرية والسككية مع الدول المجاورة لتركمانستان وضعت تحت المراقبة الشديدة، وتم اغلاق البعض في يعض الحالات ايضا؛ مبينا انه كلما تم الاعلان عن انتشار فيروس كورونا في ايران، عمدت السلطات في هذا البلد الى تشديد الاجراءات الرقابية في هذا الخصوص.

وحول نتيجة المتابعات من جانب ايران لرفع العراقيل والمشاكل في مجال الترانزيت بين البلدين، اوضح ارباب خاص : انه طرحت بعض المقترحات في اطار اللقاءات الاخيرة بين المسؤولين الايرانيين والتركمان، كما اتخذت بعض الاجراءات في مجال النقل السككي بمنطقة اينجة برون الحدودية لتخصيص انفاق خضعت لعميات التعفير ضد فيروس كورونا، مضافا الى المباحثات التي تقرر خلالها اعادة فتح 9 معابر حدودية، 3 منها تعود الى الجمهورية الاسلامية الايرانية.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =