اصبح الامر ملحا في معالجة الخلايا الاجرامية النائمة لتنظيم داعش الارهابي

بغداد/5آيار/مايو/ارنا- أدان الناطق الرسمي لدار الافتاء العراقية الشيخ عامر البياتي، وبشدة التحركات الاخيرة للخلايا النائمة لتنظيم داعش الارهابي في العراق، مطالبا الجهد الاستخباري بمعالجة هذه الخلايا الاجرامية، داعيا الائمة والخطباء في هذه المناطق الى توجيه المواطنين وتحذيرهم من هذه العصابات الاجرامية.

 وقال الشيخ البياتي في حوار خاص مع مراسل وكالة انباء الجمهورية الاسلامية "ارنا"، : اننا "نقول للخلايا النائمة للدواعش المجرمين الذين سفكوا الدم البريء في هذا الشهر الكريم بمناطق مكيشيفة وبلد وغيرها ان هكذا تعرضات ليست غريبة علينا وهذه صفحة عرفها العراقيون فهي لا تهزنا ولاتفرق وحدة صفوفنا وتماسكنا" مشددا "انتظروا الرد المناسب من قبل ابناء العراق الغيارى".

وأضاف، "اصبح الامر ملحا في معالجة هذه الخلايا الاجرامية النائمة ومعالجة المناطق التي يؤون اليها فهي خلايا اجرامية تتحرك متى ماشاء الاعداء منهم ان يجعلوا هذا البلد محرقة على اهله"، مؤكدا "لكن سوف تكون محرقة على رؤوسهم، بفضل الله والغيارى من ابناء هذا الشعب ومن القوات الامنية من الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي المقدس".

وتابع الشيخ البياتي، "على ابطالنا المناطة بهم العمليات الاستخبارية في هذه المناطق ان يشدوا الحزام حزامين وان يكونوا اشد حذرا من غيرهم وان يتابعوا هذه الخلايا النائمة من الجبناء كي لايغدروا بأبناءنا، وان لايرحموا احدا منهم ابدا، وتقديمهم للعدالة، ومن كان منهم في ساحة المعركة فمصيره اما القتل او الاسر".

وطالب "ادعوا اخوتي من الائمة والخطباء في هذه المناطق الى وتوجيه المواطنين وتحذيرهم وان نكون صفا واحدا وكلمة واحدة في مواجهة هؤلاء المجرمين القتلة".

انتهى ع ص

تعليقك

You are replying to: .
1 + 5 =