تماسك الشعب والمسؤولين تحت ظل توجيهات القيادة الحكيمة رمز الخروج من الازمات

قم المقدسة / 6 ايار / مايو / ارنا – اكد قائد قوى الامن الداخلي "العميد حسين اشتري"، ان التماسك بين الشعب والمسؤولين في ظل التوجيهات الحكيمة لسماحة قائد الثورة الاسلامية، رمز التفوق على المشاكل التي تعرضت اليها البلاد خلال العام الماضي (حسب التقويم الفارسي – انتهى في 20 اذار/ مارس 2020).

وفي تصريحه اليوم الاربعاء خلال مراسم تقديم قائد قوى الامن الداخلي الجديد لمحافظة قم المقدسة (جنوبي طهران)، قال العميد اشتري : نحن مررنا بعام حافل بالتقلبات والكوارث الطبيعية، ولله الحمد استطاع الشعب والمسؤولون تحت ظل توجيهات القيادة الحكيمة من تحقيق انجازات جيدة لاجتياز هذه المعضلات.

واضاف، ان التقويم الايراني يتضمن مناسبات عديدة التي تجسد الحضور الحماسي والتماسك بين الشعب والمسؤولين في سياق احيائها؛ وعلى سبيل المثال زيارة الاربعين الحسينية (ع) التي سجلت خلال العام الماضي مشاركة اكثر من ثلاثة ملايين زائر ايراني، وايضا "مسيرات 22 بهمن" حيث الذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية (في 14 شباط 1979).

ونوه في هذا السياق، بمهام الشرطة وقوى الامن الداخلي التي تكرست على المساهمة في اقامة هذه المناسبات في اجواء يسودها الامن والاستقرار.

وفي جانب اخر من تصريحاته اليوم، اشار قائد قوى الامن الداخلي الى عدوى فيروس كورونا؛ مؤكدا ان جميع الامكانات والطاقات لدى هذه القوى جُندت للحد من تنفشي المرض الى جانب حماية سلامة وتعزيز الشعور بالامن والاطمئنان لدى المواطنين لمواجهة الظروف العصيبة الناجمة عن هذا الفيروس.

واكد العميد اشتري ان جميع البروتوكولات الصحية والوقائية تُطبق بحذافيرها لدى كافة المراكز والقوات التابعة لقوى الامن الداخلي في البلاد.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
3 + 7 =