محافظ طهران: وفاتان اثنتان اثر زلزال فجر الجمعة

طهران/8 أيار/مايو/إرنا- أعلن محافظ طهران انوشيروان محسني، ان الزلزال أسفر عن وفاة اثنين من المواطنين في مدينة دماوند وطهران وذلك اثر الذعر الشديد أثناء الهروب من المنزل، مما أدى الى حدوث اصابات دماغية رضية لديهما.

وفي حوار متلفز له اليوم الجمعة، أضاف محسني، ان الزلزال أسفر عن مقتل رجل كبير في السن (60 عاما) وسيدة (21 عاما) أثناء الهروب من المنزل، فيما تم معالجة معظمهم ميدانيا وما زال 2 منهم في المستشفى لمواصلة العلاج.
وتابع، ان الزلزال لم يسفر عن أي خسائر بالأموال.
وأشار الى أنه منذ وقوع الحادث ولحد الآن، تم ارسال ألفين و600 شخص من أعضاء فرق الطوارئ و 6 فرق من الهلال الأحمر الى قرى دماوند، كما ان قوات إدارة الطرقات، والإطفائية متواجدة وعلى أهبة الاستعداد في المنطقة ولم يتم الإبلاغ عن أي مشكلة خاصة للمواطنين في هذا الصدد.
وضرب زلزال بقوة 5.1 درجة على مقياس ريختر فجر اليوم الجمعة ضواحي مدينة دماوند التابعة لمحافظة طهران.
وافاد مركز رصد الزلازل التابع للمؤسسة الجيوفيزيائية بجامعة طهران ان هذا الزلزال وقع بعد منتصف الليل في الساعة الـ12 و48 دقيقة و 21 ثانية فجر اليوم الجمعة بالتوقيت المحلي (الثامنة و 18 دقيقة و 12 ثانية مساء الخميس بتوقيت غرينتش).
ووقع الزلزال في عمق 7 كم من سطح الارض وكان مركزه عند التقاء خطي العرض الشمالي  35.78 والطول الشرقي 52.05 .
وكان مركز الزلزال على بعد 6 كم من مدينة دماوند و 13 كم من مدينة رودهن و 16 كم من مدينة بومهن و 58 كم من العاصمة طهران و 96 كم من مدينة کرج مركز محافظة البرز.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =