وحدات مواجهة الكوارث للجيش وضعت في حالة تأهب قصوى في طهران والمدن المجاورة

طهران/8 أيار/مايو/إرنا- أكد مساعد قائد القوة البرية للجيش لشؤون التنسيق العميد علي جهانشاهي، انه على خلفية وقوع الزلزال الذي ضرب طهران فجر اليوم الجمعة، وضعت جميع وحدات مواجهة الكوارث للجيش في حالة جاهزية قصوى في طهران والمدن المجاورة لها لتقديم المساعدات للمواطنين في حال وقوع أي طارئ.

وأضاف العميد جهانشاهي، انه بناء على أمر من القائد العام للجيش والقوة البرية، جعلت جميع وحدات مواجهة الكوارث للجيش في حالة جاهزية قصوى في طهران والمدن المجاورة تأهبا لأي طارئ.
وفي ذات السياق، أعلن محافظ طهران انوشيروان محسني في وقت سابق من اليوم الجمعة، ان الزلزال أسفر عن وفاة اثنين من المواطنين في مدينة دماوند وطهران وذلك اثر الذعر الشديد أثناء الهروب من المنزل، مما أدى الى حدوث اصابات دماغية رضية لديهما.
وضرب زلزال بقوة 5.1 درجة على مقياس ريختر فجر اليوم الجمعة ضواحي مدينة دماوند التابعة لمحافظة طهران.
وافاد مركز رصد الزلازل التابع للمؤسسة الجيوفيزيائية بجامعة طهران ان هذا الزلزال وقع بعد منتصف الليل في الساعة الـ12 و48 دقيقة و 21 ثانية فجر اليوم الجمعة بالتوقيت المحلي (الثامنة و 18 دقيقة و 12 ثانية مساء الخميس بتوقيت غرينتش).
ووقع الزلزال في عمق 7 كم من سطح الارض وكان مركزه عند التقاء خطي العرض الشمالي  35.78 والطول الشرقي 52.05 .
وكان مركز الزلزال على بعد 6 كم من مدينة دماوند و 13 كم من مدينة رودهن و 16 كم من مدينة بومهن و 58 كم من العاصمة طهران و 96 كم من مدينة کرج مركز محافظة البرز.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
2 + 12 =