مجلس الامن يمتلك ادلة قاطعة لرفض الادعاء الامريكي ضد ايران

نيويورك / 9 ايار / مايو / ارنا – قالت عضوة معهد لجنة العلاقات الخارجية الامريكية "كلسي داونبرت " ان اعضاء مجلس الامن يمتلكون ادلة سياسية وقانونية قاطعة لرفض الادعاء الامريكي بشأن القرار 2231 ضد ايران، مؤكدة ضرورة التصدى لترامب في تصرفاته الانتقائية.

 واكدت  داونبرت اليوم السبت في حوار خاص مع مراسل وكالة ارنا ان على اعضاء مجلس الامن التصدي للادارة الامريكية التي انسحبت من الاتفاق النووي وهي غير ملتزمة ببنوده ، مطالبة اياهم بان لايسمحوا لها باتخاذ اجراءات انتقائية فيما يتعلق بالقرار 2231 لممارسة سياسة الضغط على ايران .

واضافت : اذا كان ترامب يشعر بالقلق حيال انتهاء فترة الحظر التسليحي ضد ايران فمن الافضل له ان يتفاوض معها اولا حول قضايا الامن في المنطقة موضحة ان ترامب بخروجه من الاتفاق النووي وتطبيق الحظر وجه صفعة لمكانة امريكا الدولية. ولكن اذا عادت الولايات المتحدة وايران لتطبيق بنود الاتفاق بشكل كامل فبامكانهما فتح صفحة للحوار في القضايا الاخرى.

وورغم خروجها من الاتفاق النووي تنوي واشنطن ان ترسل مشروع قرار الى مجلس الامن لتمديد الحظر التسليحي ضد ايران والتصويت عليه وذلك خلال ترأس استونيا مجلس الامن في مايو / ايار الجاري.

وقالت داونبرت ان انهاء الحظر التسليحي ضد ايران هو جزء من الاتفاق النووي المصادق عليه من مجلس الامن الدولي في القرار 2231  والذي بموجبه يحدد شهر تشرين الاول / اكتوبر 2020 موعدا لانهائه.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
3 + 4 =