على شرف يوم القدس.. مناورة عسكرية لكتائب أبو علي مصطفى

غزة/٩ ايار/مايو/ارنا - رغم ما فرضته جائحة كورونا من اغلاقات ومنع للتجمعات إلا أن عناصر كتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين نظموا ضمن شروط خاصة مناورة عسكرية على شرف ذكرى يوم القدس العالمي.

وداخل احد المواقع العسكرية في جنوب قطاع غزة، انتشر عناصر الكتائب وسمعت أصوات الانفجارات والرصاص من أنواع مختلفة من الأسلحة خلال المناورة.

كما رفع خلال المناورة صورا للقائد السابق لقوات القدس الشهيد اللواء قاسم سليماني ولسماحة السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله في لبنان إضافة الى صور قادة الجبهة الشعبية.

واكدت الكتائب ان هذه المناورة رسالة تحفيز للامة العربية والإسلامية بالتمسك بالمسجد الأقصى المبارك والقضية الفلسطينية على الرغم من كل محاولات تشوية القضية  والتبطيع مع الاحتلال.

ويقول أبو خالد الناطق باسم كتائب أبو علي مصطفى " إن العمل الميداني لنا كمقاتلين وجهاز عسكري وثوريين جزء من يومنا وتفاصيل حياتنا ولكن الاستثناء اليوم أن النشاط الميداني ينفذ في ذكرى يوم القدس العالمي لارسال عدة رسائل".

والرسالة الاولي بحسب المقاتل في الكتائب "التأكيد أن القدس بجوهر قضتيها الإنساني والوطني التحرري لا يمكن أن تنتزع من حالة الأسر الطويلة إلا بالمقاومة". 

وفي رسالة المقاتل الثانية "أن الطريق الوحيد للتعامل مع الاحتلال الصهيوني هو السلاح والمقاومة".

ويضيف المقاتل في الرسالة الثالثة "أن يوم القدس العالمي أطلق من طهران للالتفاف حول قضية الشعب الفلسطيني ومظلمته التاريخية".

ويؤكد أن المقاومة تقف خلف قائد الثورة الإسلامية في ايران، ويقول: "نشاطتنا الميداني رسالة أن جاءنا صوت التضامن من طهران، واليوم يخرج صوت المقاومة، والكفاح، من فلسطين إلى طهران، نحن معا نسير في ذات الدرب والطريق، وكلنا نهتف بصوت واحد خلف قائد الثورة الإسلامية نردد بالأصوات شعاره الخالد الذي أطلقه يوم القدس الداعي لقطع يد الاحتلال".
انتهى٣٨٧*2018 ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =