محادثات بين ايران والعراق لاعادة فتح منفذ شلمجة الحدودي

آبادان / 9 ايار /مايو /ارنا- اجرى مسؤولو منظمة منطقة "اروند" الحرة في محافظة خوزستان جنوب غرب ايران ومسؤولون من محافظة البصرة العراقية محادثات اليوم السبت حول رفع قيود تبادل السلع بين البلدين واعادة فتح منفذ شلمجة التجاري.

وقال مساعد شؤون الاستثمارات وتنمية الاعمال في منظمة منطقة "اروند" الحرة علي موسوي خلال اجتماعه مع وفد من محافظة البصرة العراقية عقد في حدود شلمجة الدولية، انه ومع تفشي فيروس كورونا تم اغلاق منفذ شلمجة منذ 26 شباط/فبراير وتوقف تصدير السلع عبره، وكانت صادرات السلع التي يحتاجها العراق تجري خلال هذه الفترة عبر الطريق المائي من ميناء خرمشهر.  

واضاف، انه وبغية اعادة فتح منفذ شلمجة تم الاخذ بنظر الاعتبار الامور الصحية اللازمة ومنها توفير امكانيات التعقيم لعبور الشاحنات والقوى البشرية وجرى في هذا الصدد التنسيق مع فوج الحدود والاجهزة المعنية، وسنشهد في القريب العاجل استئناف الانشطة الاقتصادية في هذا المنفذ.

من جانبه اكد الوفد العراقي اهمية الصداقة والعلاقات الاقتصادية المتبادلة، وضرورة تنمية العلاقات الاقتصادية والسياسية بين الجانبين.  

يذكر انه تم خلال العام الماضي تصدير سلع بقيمة مليار دولار من انحاء ايران و 220 مليون دولار من انتاج منطقة "اروند" الحرة والتي تشمل المواد الكيمياوية والثروة السمكية والصلب عبر هذه المنطقة الى العراق.

وقبل تفشي فيروس كورونا كان ما بين 300 الى 400 شاحنة سلع تصديرية تعبر من منفذ شلمجة الى العراق يوميا.

ويعد منفذ شلمجة الواقع على بعد 15 كم من مدينة خرمشهر و 20 كم من مدينة البصرة اهم منفذ حدودي لمحافظة خوزستان للتبادل التجاري وعبور زوار الاربعين.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 8 =