ربيعي : قرار تبادل السجناء الايرانيين والامريكيين ليس بحاجة لوساطة أو مفاوضات

طهران/ 11 أيار/ مايو/ ارنا - أكد المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي، أن اطلاق سراح و تبادل السجناء بين ايران وامريكا ليس بحاجة الى وساطة ولا الى اجراء مفاوضات.

وفي حديثه مع الصحفيين صباح اليوم الاثنين اشار ربيعي الى أن ماطرحه سابقا بشأن تبادل السجناء بين ايران وامريكا يرتبط بنفس الاقتراح الذي قدمه وزير الخارجية محمد جواد ظريف قبل عامين والذي أكد فيه استعداد ايران لتبادل السجناء مع كل دول العالم وليس فقط مع امريكا.

واضاف ان هذا الأمر ليس بحاجة الى وساطات أو اجراء مفاوضات اذا توفرت الارادة التنفيذية ، موضحا ان مكتب رعاية المصالح الذي تمثله سويسرا بامكانه بما يملك من تجربة ادارية ان ينجز عملية التبادل.

الحكومة تصب كل اهتماماتها للحفاظ على ارواح المواطنين وأعمالهم

وشدد المتحدث باسم الحكومة على أن الدولة بكل اركانها وبكل طاقتها تعمل على حماية أرواح المواطنين وتحرص على استمرار أعمالهم ونشاطاتهم الاقتصادية .

واوضح ربيعي، أن الحكومة تبذل اقصى جهدها ليل نهار لمتابعة أمرين مهمين الأول هو مكافحة انتشار فيروس كورونا ، والثاني هو رعاية مصالح المواطنين وحماية ارواحهم ودعم اعمالهم ونشاطاتهم الاقتصادية.

واشار الى أن احصاءات المركز الوطني لمكافحة كورونا تشير الى انخفاض نسبة الوفيات بالوباء وزيادة أجهزة وطرق تشخيص المصابين ، مشيرا الى اجراء 30 الف اختبار يوميا ، على أن يرتفع هذا الرقم مستقبلا الى مليون ونصف المليون حتى اكمال فحص المواطنين.

تنظيم العبور على الحدود بين إيران وأفغانستان

من جانب اخر آعرب المتحدث باسم الحكومة عن أسفه للحادث الاخير  الذي اودى بحياة بعض المهاجرين الافغان قرب الحدود الايرانية وتقدم بالتعازي لعوائل الضحايا ، كما تطرق الى عمق علاقات الصداقة والاخوة بين ايران وافغانستان حيث تستضيف ايران نحو ثلاثة ملايين من ابناء الشعب الافغاني يمارسون الاعمال المختلفة .

وحذر ربيعي من اي تفسير خاطئ للحادث او استغلاله من قبل المغرضين لتعكير صفو العلاقات بين طهران وكابل ، مؤكدا حرص ايران على تعزيز علاقات الصداقة والاخوة مع افغانستان.

إيران تهنئ بانتخاب الحكومة العراقية وترحب بتعزيز العلاقات

كما بارك ربيعي لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي نيل حكومته ثقة البرلمان ، مؤكدا ترحيب ايران بتشكيل الحكومة الجديدة واحترامها لاختيار الشعب العراقي واستعدادها لتعزيز التعاون مع العراق في جميع المجالات.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 3 =