طريق الحرير فرصة جديدة للتعاون بين إيران والصين

بكين/ 11 ايار/ مايو/ ارنا - قال استاذ بجامعة ماكائو في الصين، ان طريق الحرير الجديد خلق فرصا جديدة لتعزيز التعاون بين الصين وايران.

وفي مقابلة مع وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) اليوم الاثنين ، أشار "شيه تشون يانغ" إلى أن طريق الحرير الجديد يخلق ظروفا جديدة للتعاون بين البلدين، ويتعين على الصين وإيران الاستفادة القصوى من هذه الفرصة لتقوية علاقاتهم الودية وطويلة الأمد واقرار معاملات أقوى، ويجب تعزيز تعرف الطرفين على بعضهما البعض.

وقال: إن الحضارة الفارسية بمجدها التاريخي، تحتل مكانة شامخة في ثقافة وفن وأدب الشرق الأوسط والعالم.

في إشارة إلى الكتب الأدبية لشعراء إيرانيين عظماء مثل سعدي وحافظ، ذكر الكاتب الصيني والناقد الأدبي، أن عمق هذه الحضارة يمكن فهمه أكثر كلما نظر المرء إلى هذه الأعمال.

وقال الاستاذ بجامعة ماكائو بالصين، ان الصين وايران لديهما اليوم العديد من أوجه التشابه الثقافية والفنية والادبية ولديهما تعاطي قوي مع بعضها البعض، وطريق الحرير قد قربهما أكثر.

واوضح ان الأدب والفن والشعر والثقافة والحضارة، قد ربط بين الصين وإيران بعضهما ببعض وان التبادل بين البلدين جعلهما أقرب لبعضهما البعض لفترة طويلة وزاد من القواسم المشتركة بين الثقافتين.

وقال إن البلدين سيواصلان العمل معا على أساس هذه العلاقات الثقافية والفنية والأدبية في المستقبل.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 13 =