الانسحاب من الاتفاق النووي هو خطأ ترامب الاستراتيجي

موسكو/11 ايار/ مايو/ ارنا – اعتبر استاذ معهد العلوم في جمهورية تتارستان الروسية خروج امريكا من الاتفاق النووي خطأ ترامب الاستراتيجي سیترتب علیه تداعيات كبيرة .

وقال " فاديم خومنكو" اليوم الاثنين لارنا ان ترامب لم يكن يتصور ان ايران ستقاوم الضغوط الامريكية مؤكدا ان الرئيس الامريكي اخطأ في حساباته .

وصرح خومنكو بإن الولايات المتحدة وبعد عامين من انسحابها من الاتفاق النووي، فشلت في ارغام إيران على تغيير سياستها، موضحا : بينما لم يتبق سوى أشهر قليلة حتى الانتخابات الرئاسية الأمريكية، فإن الجمهوريين و على راسهم ترامب، فشلوا في تحقيق نجاح أمام إيران، وباتوا صفر اليدين .

الجدير بالاشارة الى أن إدارة ترامب انسحبت من جانب واحد من الاتفاق النووي الموقع مع القوى العالمية في 8 مايو 2018، و بعد انسحابها فرضت واشنطن عقوبات غير قانونية على إيران.

واضاف استاذ معهد العلوم في جمهورية تتارستان الروسية : اذا كان ترامب يشعر بالقلق حيال انتهاء فترة الحظر التسليحي ضد ايران فمن الافضل له ان يتفاوض معها اولا حول القضايا الامنية في المنطقة مؤكدا ان ترامب بخروجه من الاتفاق النووي وتطبيق الحظر وجه صفعة لمكانة امريكا الدولية. ولكن اذا عادت الولايات المتحدة وايران لتطبيق بنود الاتفاق بشكل كامل فبامكانهما فتح صفحة للحوار في القضايا الاخرى.

وورغم خروجها من الاتفاق النووي تنوي واشنطن ان ترسل مشروع قرار الى مجلس الامن لتمديد الحظر التسليحي ضد ايران والتصويت عليه وذلك خلال ترأس استونيا مجلس الامن في مايو / ايار الجاري.

وأضاف أستاذ العلوم السياسية في معهد العلوم بجمهورية تتارستان الروسية: "ترامب فخور بأنه انسحب من الاتفاق الذي وقعه أوباما ، لكن وزير خارجيته يريد أن يقول إن الولايات المتحدة جزء من الاتفاق النووي مع إيران وهذا يُظهر التناقض في سياسة ترامب الخارجية ، التي تعتمد أساسًا على الرغبة في قول الكلمات التي تفتقر الى المصداقية.
ان انهاء الحظر التسليحي ضد ايران هو جزء من الاتفاق النووي المصادق عليه من مجلس الامن الدولي في القرار 2231  والذي بموجبه يحدد شهر تشرين الاول / اكتوبر 2020 موعدا لانهائه.

ويعتقد الاكاديمي التتري أن إصرار الولايات المتحدة على استخدام القرار 2231 لتمديد الحظر التسليحي على إيران بعد أكتوبر 2020 هو شكل من أشكال الغطرسة السياسية التي لا أساس قانوني لها.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
4 + 13 =