قائد الجيش الايراني: التحقيق جار لمعرفة سبب وقوع الحادث للفرقاطة "كنارك"

طهران / 12 ايار /مايو /ارنا- اعلن القائد العام للجيش الايراني اللواء عبدالرحيم موسوي بان التحقيق جار لمعرفة السبب في وقوع الحادث للفرقاطة "كنارك" التابعة للقوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وفي تصريح ادلى به الثلاثاء في القاعدة الجوية الاولى في "كنارك" (جنوب شرق) على هامش مراسم تشييع شهداء الفرقاطة "كنارك"، انه وفور وقوع الحادث تم اتخاذ الاجراءات اللازمة وهنالك الان 4 فرق خبراء من الاركان العامة ووزارة الدفاع والجيش والقوة البحرية تعكف على التحقيق في الحادث.

واضاف، ان التحقيق في مثل هذه الحوادث معقد جدا، من حيث التفكيك بين الجزء المتعلق بالتكنولوجيا والجزء المتعلق بالعنصر البشري.

واوضح بان من المهمات الاخرى التي جرت بعد الحادث، انقاذ بقية افراد الطاقم حيث هرعت سفن القوة البحرية الى المنطقة على وجه السرعة وتمكنت من انقاذ 16 منهم الا ان احدهم استشهد لاحقا فيما الوضع الصحي لبقية الجرحى جيد.

يذكر ان الفرقاطة "كنارك" تعرضت لحادث خلال مناورة جرت اول امس في المنطقة البحرية الاولى في مياه بحر عمان بين جاسك وجابهار (جنوب شرق) ما ادى الى استشهاد 19 من افراد الطاقم واصابة 15 اخرين.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =