جهانغیري: اجراءات الحکومة في استثمار الحقول المشترکة للنفط والغاز منقطعة النظیر

طهران / 13 ایار /مایو / ارنا- اعتبر النائب الاول لرئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة اسحاق جهانغیري، اجراءات الحکومة في استثمار الحقول المشترکة للنفط والغاز بانها منقطعة النظیر.

وقال جهانغيري خلال اجتماع عقد الثلاثاء مع وزير النفط بيجن زنكنة وكبار المدراء في الوزارة، ان اجراءات الحكومة في استثمار الحقول المشتركة وتطوير البتروكيمياويات والمصافي منقعطة النظير.  

واضاف، ان نتائج وتداعيات تفشي فيروس كورونا على الصعيد العالمي وخفض اسعار النفط أسفر عن ضغوط متزايدة على  قطاع صناعات النفط واقتصاد البلاد لذلك ينبغي مضاعفة الجهود في هذا الحقل.

واعتبر صناعة النفط بأنها تحظى بأهمية فائقة في سد حاجات البلاد ما يوفّر مبالغ كبيرة للبلاد بالعملة الاجنبية الامر الذي يستوجب الاستفادة الجيدة من رؤوس الاموال لتنفيذ مشاريع استثمارية مهمة.

ولفت جهانغيري الى تدشين مراحل متعددة في منطقة "بارس الجنوبي" الخاصة واضاف، ان البلاد بلغت مرحلة ازالة الهواجس على صعيد احتمال قطع الغاز في فصل الشتاء.

ووصف توسيع شبكة الغاز وايصالها الى القرى والارياف في البلاد من بين الخطوات القيمة التي تنجز بسرعة حيث تم ايصال الغاز الى آلاف القرى دون الاعتماد على الاعتمادات الحكومية.

ولفت الى مشاريع مد انابيب الغاز الى بلدان الجوار كخطوة مهمة، وقال، ان انجازات كبيرة تحققت في الحقول المشتركة للنفط والغاز من ضمنها في منطقة غرب كارون اذ ارتفع حجم النفط المستخرج من  70 الفا الى 300 الف برميل يوميا رغم كل القيود القائمة.

واشار الى تحقيق قفزة نوعية في حقل صناعة البتروكيمياويات والمصافي، معتبرا تدشين مصفى "ستاره خليج فارس /نجم الخليج الفارسي/" بانه يعد من الانجازات المميزة.

واشار الى امتناع شركة "توتال" في حينه عن تنفيذ احدى مراحل مشروع "بارس الجنوبي" للغاز واضاف، ان مدراء الشركة اعلنوا بان المصنعين الايرانيين قادرون على انشاء ونصب منصة زنتها 20 الف طن وذلك يعني المستوى الرفيع لمهندسي وخبراء البلاد واليوم فان مختلف مراحل مشروع "بارس الجنوبي" يتم تنفيذها واكمالها اعتمادا على القدرات الداخلية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
4 + 2 =