المتحدث باسم الجيش: التحقيقات مستمرة لمعرفة أبعاد حادث سفينة كنارك الحربية

طهران/ 13 أيار/ مايو/ ارنا - دعا المتحدث باسم الجيش، الشعب ووسائل الإعلام، إلى عدم الانجرار وراء الشائعات حول حادث السفينة كنارك، مؤكدا أن جميع جوانب الحادث قيد التحقيق من قبل فرق الخبراء.

واشار العميد تقي خاني اليوم الأربعاء، إلى الضجة الإعلامية المفتعلة حول قضية حادث السفينة" كنارك" والشائعات التي لا أساس لها حول هذا الموضوع، موضحا أن الاعداء يحاولون استغلال أي حادث يقع في مناطق البلاد بشكل سيء لتمرير اهدافهم.

ولفت المتحدث باسم الجيش الى هدف او اهداف أثارة الشائعات في وسائل الاعلام الاجنبية المعادية حول حادث سفينة كنارك، وقال أن هذه الشائعات لا اساس لها، ولا ينبغي الاهتمام بها، إنهم يحاولون بكل وسيلة ممكنة إيجاد خلافات بين القوات المسلحة، بما في ذلك حرس الثورة والجيش ووزارة الدفاع ، ما يستوجب الحذر واليقظة.

وقال العميد تقي خاني: أن شعبنا بالتأكيد واع ويقظ ولايصدق هذه الشائعات، موضحا أن التحقيقات سيتكشف جميع هذه الشبهات.

واعتبر ما اشيع حول استهداف زوارق حرس الثورة، سفينة "كنارك" الحربية بأنه لا اساس له على الإطلاق، وقال: يجب على وسائل إعلامنا عدم الانجرار وراء هذه الشائعات، التي تبثها وسائل الاعلام الأجنبية المعادية .

واضاف المتحدث باسم الجيش، إنه من الطبيعي أن تثير وسائل الإعلام المعارضة مثل هذه التصريحات والشائعات لإضعاف الجيش و حرس الثورة ووزارة الدفاع.

وأشار تقي خاني إلى جهود فرق التحقيق لتوضيح جميع جوانب حادثة كنارك، وقال: جميع جوانب هذا الحادث قيد التحقيق وتعمل فرق الخبراء عن كثب على كشف ملابسات هذا الحادث.

وكانت العلاقات العامة للقوة البحرية للجيش الايراني قد اصدرت بيانا أوضحت فيه ان هذا الحادث الذي وقع لاحدى القطع البحرية الخفيفة في المنطقة العامة لمياه مينائي جاسك وجابهار (في بحر عمان جنوب شرق ايران)، خلال التمرين الذي جرى عصر  الاحد 10 مايو من قبل عدد من القطع البحرية، حيث تعرضت سفينة الدعم اللوجيستي الخفيفة "كنارك" الى حادث استشهد على اثره عدد من ابطال القوة البحرية.
واشار البيان الى ان هذا الحادث اسفر عن استشهاد 19 شخصا واصابة 15 آخرين.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =