الجبهة الديمقراطية: الولايات المتحدة دولة معادية ومتنكرة لحقوق الشعب الفلسطيني

غزة/١٥ ايار/مايو/ارنا- أكد القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عصام أبو دقة أن الادارة الامريكية أصبحت في موقف المعادي للشعب الفلسطيني بعد تشجيعها للاحتلال والتوسع الاستيطاني.

وقال أبو دقة في تصريح خاص لمراسلنا  أن الولايات المتحدة تقوم بالدور الذي كان يقوم به الاحتلال الإسرائيلي، ونحن نرى أن الادرة الامريكية وضعت نفسها في خصم مع الشعب الفلسطيني وبالتالي هي دولة معادية ومتنكرة لحقوقنا وتشجع الاحتلال على مواصلة الاحتلال والتوسع الاستيطاني ".

وأضاف " كما أن الولايات المتحدة الامريكية تحاول ممارسة ضغط على المجتمع الدولي للانفضاض من المنظومة الدولية القائمة والقيم الانسانية والتحلل من التزاماتها السابقة المتعلقة بالقانون الدولي وخاصة قرارات الشرعية الدولية".

وأكد أبو دقة أن رسالة الشعب الفلسطيني في الذكرى الـ 72 للنكبة الاستمرار في النضال بكل أشكاله.

وشدد أن "شعبنا يؤكد على الرواية الفلسطينية بأن الارض هي لنا وحق العودة مكفول ومضمون وفق قرارات الشرعية الدولية ووفق تضحيات ونضال شعبنا حيث سقط الاف الشهداء والجرحى والاسرى ".

وتابع " شعبنا يجمع على حق العودة إلى الديار التي هجر منها ووفق القرار 194 واليوم يطالب المجتمع الدولي وجميع الدول لمناصرة الحق الفلسطيني والقرارات الدولية  التي تحاول الادارة الامريكية بطمس القانون الدولي والقانون الدولي الانساني  والتغول على حقوق شعبنا الفلسطيني".

وأكد أبو دقة على ضرورة انهاء الانقسام الفلسطينية واستعادة الوحدة الوطنية  لمواجهة مخططات الاحتلال.

وقال " الوحدة الوطنية هي طريق الانتصار وبالمقاومة تعزز صمود شعبنا"، داعيا إلى تفجير كل الطاقات الكامنة للشعب  الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي وخاصة سياسة الضم وحكومة الائتلاف نتنياهو وغانتس التي تشكلت مؤخرا على  انقاض الشعب الفلسطيني والتي تحاول الاستمرار بتطبيق ما يسمى وعد بلفور الجديد أو رؤية ترامب نتنياهو التي ستشفل بصمود الشعب الفلسطيني.
انتهى٣٨٧

تعليقك

You are replying to: .
9 + 7 =